شريط الأخبار

قريبا بغزة ..كهرباء المنازل بـ"كرت" مشحون!!

10:34 - 21 تموز / يناير 2014

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

تشرع شركة توزيع الكهرباء بمحافظات غزة في إتمام  تركيب عدادات (مسبقة الدفع) لجميع فئات المشتركين ولكافة أنواع الاشتراكات، وذلك بعد أن انتهت من المرحلة التجريبية الأولى وهي تركيب العدادات في عدد من المحلات والمنشات التجارية والمؤسسات الخاصة والعامة.

المواطنون الغزيون تباينت آرائهم حول تلك الخطوة فمنهم من وصفها بـ"الجيدة" نظراً لإسهامها بالتخفيف من حدة أزمة انقطاع التيار الكهربائي الذي يعانون منه منذ 7 أعوام، كما أنها ستمنع التراكمات المالية على المستهلكين، وتساهم في تنظيم استهلاك الكهرباء، وبالتالي ستكون الفاتورة أقل عليهم بتلك الطريقة التي ستهدف إلى تنظيم السلوك المجتمعي تجاه الكهرباء.

بينما تخشى شريحة كبيرة من المواطنين الغزيين من فرض تلك الآلية بسبب محدودية دخلهم وهشاشة حالتهم الاقتصادية، وتكمن الخشية عند تلك الشريحة في عدم مقدرتها بشراء كروت الشحن الكهربائي عبر آلية الدفع المسبق وإمكانية انقطاع التيار الكهربائي.

جيدة

أشرف الشنطي (50 عاماً)  صاحب سلسلة محلات دراي كلين وأحد الذين اختيروا في المرحلة التجريبية الأولى لتركيب عدادات مسبقة الدفع، يقول:"تجربتي مع عدادات الشحن الكهربائي مسبقة الدفع مريحة، واستطعت التأقلم معها ولم أكن أتصور أنها بالسلاسة التي تسير فيها من ناحية الدفع".

ويشير أن من مزايا كروت الشحن المسبق هو تنظيم استهلاك الكهرباء بما يعود بالنفع على المستهلكين وبالتالي على المجتمع ككل، لافتا أن الدفع المسبق ينظم العلاقة التبادلية بين المستهلك والموزع، ويمنع تراكم الديون.

ولا يمانع الشنطي من تعميم تلك الآلية على جميع فئات المشتركين في قطاع غزة، متمنياً أن تساهم تلك الطريقة في تنظيم استهلاك الكهرباء، وإمكانية التخفيف من حدة أزمة الانقطاع المتكرر.

 

مريحة

ويقول المواطن أبو أحمد (45 عاماً) ممن جربوا تلك الطريقة أن الدفع المسبق يريح المستهلك من ناحية الاستهلاك ويجعله على قدر الحاجة، ويحد من الاستهلاك الغير ضروري.

ويشير المواطن أنه:"بفعل تلك الآلية لم يعد عليه أية ديون أو استحقاقات لشركة الكهرباء بغزة"، لافتاً أن طريقة الدفع المسبق تساهم في تنظيم السلوك المجتمعي ككل، ويساهم في تطبيق نظرية "المسؤولية الاجتماعية".

ولفت ان الفاتورة بالسابق كانت تكلفه نحو 300 شيكل شهرياً، بينما الآن يستهلك عبر الكرت 200 شيكل شهرياً.

 

يخشون "الدفع المسبق"

وعلى الناحية الأخرى يخشى العديد من المواطنين ذوي الدخل المحدود والفقراء في قطاع غزة من تطبيق تلك الآلية خشية حرمانهم من الكهرباء لعدم مقدرتهم على شراء كروت الشحن المسبق، مما يتسبب بانقطاع التيار الكهربائي لديهم، الأمر الذي لا يحصل مع العدادات التقليدية "الدفع بعد الاستهلاك".

 المواطن محمد صلاح (40 عاماً) احد محدودي الدخل في قطاع غزة يوضح أن خشيته تكمن في عدم مقدرته على شراء كروت الشحن، حيث يقول:"الشحن مسبق الدفع آلية جديدة في قطاع غزة وأخشى تطبيقها أنا وجل المواطنون؛ نظراً لحالة الفقر والدخل المحدود، ولا نستطيع شراء تلك الكروت".

ويضيف صلاح :"بالسابق كنت ملتزم بالسداد لشركة الكهرباء ولكن اليوم عاطل عن العمل منذ فترة كبيرة، فلا أستطيع السداد، ولكن الكهرباء تدخل بيتي وتتراكم علي الديون، وهذا حال آلاف المواطنين في غزة".

ويشير أن "فكرة الدفع المسبق جيدة ولكن عندما تكون الظروف ملائمة اقتصاديا".

أما المواطنة مريم الحتو (58 عاماً) والتي تعيل عائلة مكونة من 15 فرداً تقول حول تلك الآلية "أنا لا أستطيع أن أشتري لعائلتي الخبز فكيف سأشتري لهم كروت الشحن الكهربائي مسبق الدفع".

وتشير أن مبالغ طائلة تراكمت عليها لشركة الكهرباء، ولا تستطيع سدادها أو شراء كهرباء "مسبقة الدفع".

وتضيف الحتو :"الكهرباء حق ولابد من إيجاد آلية مناسبة للتعامل مع محدودي الدخل".  

 

تفاصيل

مدير العلاقات العامة والإعلام في شركة توزيع الكهرباء جمال الدردساوي تحدث لـ"فلسطين اليوم" حول تفاصيل تلك الآلية، حيث أكد أن آلية الشحن الكهربائي (مسبق الدفع) ستكون بمثابة المنظم للعلاقة بين شركة التوزيع والمستهلك في قطاع غزة، وستخلق حالة عامة من الترشيد في الطاقة.

كما أوضح الدردساوي أن كروت الشحن (مسبقة الدفع) ستساهم في تنظيم استهلاك التيار الكهربائي لدى المواطنين في غزة، وستعمل على التقليل من الاستهلاك السلبي والإسراف الزائد عن الحاجة، حيث ستتيح تلك المنظومة للمستهلك رؤية كم استهلك من الشحنة ، وكم تبقى من تلك الشحنة.

وأشار الدردساوي أن المرحلة الأولى من تركيب العدادات مسبقة الدفع نجحت في تحقيق العديد من أهدافها، خاصة ترشيد استهلاك الكهرباء، وتنظيم العلاقة بين الموزع والمستهلك من ناحية مادية، لافتاً أن تركيب العدادات سيكون على مراحل وكل مرحلة أوسع من التي سبقتها وصولاً لتعميم المنظومة.

وحول خشية المواطنون من تلك الآلية، طمأن الدردساوي المواطنين في قطاع غزة أن الكروت ستوفر عليهم أضعافاً مضاعفة عن العدادات التقليدية، مشيراً أن الكروت ستكون مزودة بشحنة احتياطية لضمان عدم فصل الكهرباء في حال تأخر المشترك عن شحن كرته.

وبالنسبة للمواطنين الفقراء وذوي الدخل المحدود أكد أن هناك خطة مشتركة بين وزارة الشؤون الاجتماعية وشركة الكهرباء لصالح دعم تلك الشريحة.

 وأشار أن الشركة ستعلن في وقت لاحق عن التفاصيل الدقيقة المتعلقة بآليات التطبيق.



كرت مشحون
كرت مشحون
كرت مشحون

انشر عبر