شريط الأخبار

وافته المنية إثر جلطةٍ دماغية

الجهاد: المجاهد الجعبري كان مقدامًا جسورًا وأسدًا في المواجهة والتحدي

10:56 - 20 حزيران / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الاثنين، المجاهد ياسر محمود الجعبري (أبو أحمد)، من سكان حي الشجاعية شرق مدينة غزة، مسئول التشكيل الغربي في لواء غزة بسرايا القدس الجناح العسكرية للجهاد، والذي وافته المنية إثر جلطةٍ دماغية ألمت به بعد مسيرة حافلة بالجهاد والتضحية في سبيل الله.

وقالت الحركة في بيان صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية":نحتسب عند الله القائد المجاهد الجعبري بعد مسيرة حافلة بالجهاد والعطاء، الذي انتقل إلى رضوان الله صباح اليوم، إثر جلطةٍ دماغية ألمت به بعد مسيرة حافلة بالجهاد والتضحية في سبيل الله.

وأضافت الحركة، أن أبو أحمد (37 عامًا) ترجل بعد حياةٍ مفعمة بالإيمان والثورة، حمل همَّ فلسطين، وتملّكه حب المقاومة فكان مقدامًا جسورًا، وأسدًا في المواجهة والتحدي.

وبينت، أن الجعبري التحق بحركة الجهاد الإسلامي منذ نعومة أظفاره ولفت انتباه كافة الإخوة في منطقته لنباهته وحسن حفظه وذكائه ونقاء سريرته، وترقى في الحركة فأصبح من خيرة شبابها وتبوأ مسؤوليات عدة في العمل التنظيمي والإداري.

ونوهت الحركة إلى أن الأخ المجاهد الجعبري مضى، بعد أن أتم غرسه، وأعد جيلًا من المقاتلين الأفذاذ الذين تشربوا الجهاد عقيدةً ومنهاجًا من موائد القرآن وسيرة نبينا المصطفى العدنان.

ودعت الحركة الله أن يسكن المجاهد الجعبري فسيح جنانه مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا، وأن يلهم أهله وذويه ورفاق دربه الصبر والسلوان وأن يجمعهم سويًا في مقعد صدقٍ بالفردوس الأعلى.

انشر عبر