شريط الأخبار

التواصل الجماهيري للجهاد ترعى صلحا عشائريا في الوسطى

09:54 - 20 تموز / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

في جو سادته روح المحبة والتسامح وحسن الجوار رعت لجنة الاصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي صلحا عشائريا في منطقة الوسطى بين عائلتي السيد وأبو شنب , اثر شجار عائلي مؤسف أدى إلى فقدان احد أبناء عائلة السيد جزء من بصره في عين واحدة.

حيث ضم الوفد كل من الشيخ ناصر الهنداوي مسئول اللجنة في الوسطى والشيخ سليم حماد والشيخ عدنان الجمل والشيخ أبو نضال حمد توجه الوفد بصحبة عائلة أبو شنب إلى ديوان  آل السيد حيث كان في استقبالهم عدد من وجهاء العائلة , رحبوا بالوفد وشكر حركة الجهاد الاسلامي على دورها المميز في اصلاح ذات البين ونشر روح المحبة وثقافة الحوار بين الناس .

وبدوره شكر الأستاذ خميس أبو شنب عائلة السيد على حسن الاستقبال وسرعة الاستجابة للصلح والعفو وثمن دور لجنة الاصلاح لدورها الريادي في الاصلاح بين الناس على اساس شرع الله والعرف والعادة التي لا تتعارض مع شرع الله.

بدوره ألقى كلمة آل السيد الأستاذ محمد السيد شكر فيها لجنة الإصلاح وحركة الجهاد الإسلامي لدورهم المميز في الإصلاح ما بين العائلات الفلسطينية , وأعلن العفو العام بالنيابة عن آل السيد عن عائلة أبو شنب.

من جهته شكر الشيخ ناصر الهنداوي مسئول اللجنة في الوسطى استجابة العائلتين الكريمتين لسرعة الصلح والعفو من قبل عائلة السيد والكرم العربي الأصيل والمحافظة على الجيرة والمواطنة في هذا البلد العزيز وثمن لهم حسن الاستقبال والاستجابة للصلح.

تحدث الشيخ أبو وسيم الوادية مسئول اللجنة العامة انه تم خلال عام 2013 حل مئات القضايا والإشكاليات بين المواطنين في جميع محافظات قطاع غزة منها قضايا قتل وإصابات بالغة وإصابات متوسطة وقضايا زمم مالية ومشاكل ميراث وقد تم انجاز هذه القضايا بروح من التعاون بين اللجان والمواطنين والشرطة والنيابة وشكر الوادية كل من الشرطة والنيابة لدورهم المهم في تسهيل عمل لجان الإصلاح وشكر كل من ساهم في حل هذه القضايا من مخاتير ووجهاء ورجال إصلاح وان هناك قبول كبير للجانه المنتشرة في جميع محافظات القطاع من قبل المواطنين والعمل جار على حل عدد من القضايا في بداية العام 2014 وان شاء الله يمر هذا العام بدون نزاعات بين المواطنين.

 

انشر عبر