شريط الأخبار

الاحتلال يوزع أوامر هدمٍ إدارية جديدة في سلوان

08:04 - 19 حزيران / يناير 2014

وكالات - القدس المحتلة - فلسطين اليوم

وزّعت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس برفقة حراسة مُعزّزة من قوات الاحتلال، اليوم الأحد، أوامر هدمٍ إدارية جديدة في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى بذريعة البناء دون ترخيص.

وتضمنت أوامر الهدم ثلاثة محال تجارية، وملعب رياضي في حي وادي حلوة، وأربعة منازل سكنية.

وتركزت أوامر الهدم في أحياء: وادي حلوة، وعين اللوزة، وبئر أيوب، وواد ياصول، فضلاً عن إزالة عدادات مياه لعدد من المنازل في حي واد ياصول.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة أن طواقم البلدية العبرية ألصقت أمر هدم وتجريف على ملعب وادي حلوة ومساحته نحو تسعمائة مترٍ مربع، علماً أن البلدية كانت هددت بمصادرة أرض الملعب لصالح المستوطنين.

وأوضحت لجنة حي وادي حلوة ان سلطات الاحتلال تحاول تجريف ملعب وادي حلوة والسيطرة على الأرض لربط البؤر الاستيطانية في سلوان بدءا من حي وادي حلوة والثوري وصولا الى حي جبل المكبر المجاور لسلوان.

وأضافت اللجنة أن ملعب وادي حلوة يخدم جميع الأطفال في المنطقة، ولا بديل له، خاصة وأن الحي يفتقر للمتنزهات والملاعب العامة.

كما ألصقت طواقم البلدية أوامر هدم على 3 محلات لتصليح السيارات في حي عين اللوزة، تعود لعائلة نصار.

وقال سعيد نصار أنه فوجئ بتعليق أمر الهدم الاداري على المحال، علما أنها قائمة منذ تسعينيات القرن الماضي، وتم فرض مخالفة بناء على عائلة نصار ثلاث مرات بقيمة ( 150  ألف شيقل)، والتزمت العائلة بدفعها، علما أن مساحتها تبلغ 300 متر مربع،  ويعتاش منها نحو 50 شخصا.

وأوضحت العائلة  انها حاولت استصدار رخصة بناء للمحلات طوال السنوات الماضية، دون جدوى، بذريعة أن الأرض خضراء.

وفي حي بئر أيوب وعين اللوزة وواد ياصول علقت طواقم البلدية أوامر هدم ادارية على 4 منازل سكنية قائمة منذ 10 و7 سنوات، ويعيش فيها 30 نفرا.

انشر عبر