شريط الأخبار

29 مارس.. مفترق طرق!!

07:53 - 19 كانون أول / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم


حذر خبير مختص في الشأن الصهيوني من مغبة حدوث مواجهة عسكرية مع الاحتلال ليس فقط في قطاع غزة بل ايضا في كل انحاء الضفة الغربية.

و قال الخبير: " في حال نفذت اسرائيل تهديداتها ورفضت الافراج عن الدفعة الرابعة من الاسرى الفلسطينيين المعتقلين قبل اتفاق اوسلو والذي يقدر عددهم 32 اسير، فإنه من المتوقع أن تحدث مواجهة كبرى بين الفلسطينيين و الاحتلال".

ويقول الخبير لــ وكالة فلسطين اليوم الاخبارية: "ان عدم تنفيذ اسرائيل لقرار الافراج عن الدفعة الرابعة سيترتب عليه اثار وخيمة على اسرائيل، موضحاً أن الفلسطينيين سيعتبرون الامر خرقا اسرائيليا لما اتفق عليه قبل اتفاق بدء المفاوضات".

 اما في قطاع غزة اي الفصائل التي لا تعترف أصلا بالمفاوضات، فستعتبر الامر ضوء احمر للفصائل للعودة لعمليات المقاومة بسبب عدم الافراج عن الاسري ، وفقاً للخبير.

اما من ناحية استمرار المفاوضات، فيرى الخبير انه حتى لو سكتت السلطة الفلسطينية عن هذا الخرق الاسرائيلي، فإن أسر الاسرى وكل الشارع الفلسطيني في الضفة الغربية سينتفض في وجه الاحتلال، الامر الذي سينعكس فوار على الفصائل المسلحة في قطاع غزة والتي لن تسلم و لن تمر مرار الكرام عن عدم الافراج عن الدفعة الرابعة.

 و توقع الخبير بأن "اسرائيل" ستكون بتاريخ 29 مارس المقبل بين فكي انتفاضة في الضفة ومواجهة عسكرية في قطاع غزة.

انشر عبر