شريط الأخبار

أسرى رام الله توجه نداء لإنقاذ حياة أسيرين مصابين بضمور العضلات

01:47 - 18 تموز / يناير 2014

رام الله - فلسطين اليوم

وجهت وزارة شؤون الأسرى والمحررين في حكومة غزة نداء لإنقاذ حياة أسيرين مصابين بضمور العضلات ووضعهما الصحي يسوء كل يوم، مطالبة بالتدخل للإفراج الفوري عنهما كون بقائهما داخل السجن يزيد من خطورة حالتهما الصحية.

وجاء في تقرير للوزارة اليوم السبت، أن الأسير عطا محمد عطا عبد الغني من سكان طولكرم والمحكوم بالسجن 3 مؤبدات ومعتقل منذ 2002 ويقبع في سجن نفحة يعاني من مرض ضمور العضلات، وأن هذا المرض يمتد وينتشر في كافة أنحاء جسمه.

وأشارت الوزارة إلى أن الأسير أصيب قبل اعتقاله على يد قوات الاحتلال بالرصاص في الساق اليمنى أدى إلى ضعف وموت العصب بالساق ووضع جهاز في الرجل لحفظ التوازن، وأنه نقل عدة مرات إلى المستشفيات ولكن بلا نتيجة وبحاجة إلى عناية مكثفة.

وأفاد التقرير بأنه ظهرت مضاعفات صحية على الأسير مثل الإصابة بالسكري وقصر في النظر وبأن وضعه الصحي أصبح حرجا للغاية.

وأضاف تقرير الوزارة أن الأسير مقداد أحمرو من سكان مدينة الخليل مصاب بضمور في العضلات وبعدم قدرته على الحركة، ووضعه الصحي سيئ للغاية بسبب موت الأعصاب في قدميه، وقد نقل أكثر من مرة إلى المستشفيات الإسرائيلية وهو بحاجة إلى علاج مكثف، والأسير أحمرو محكوم بالسجن 16 شهرا وكان قد اعتقل في 6/3/2013.

ومن جانب آخر، نقل إلى مستشفى سوروكا بشكل عاجل الأسير بلال سعيد فنون (21 عاما) من سكان قرية نحالين قضاء بيت لحم بسبب إصابته بفشل في عمل المرارة، وكان الأسير يقبع في سجن ريمون، حيث تدهورت حالته الصحية وهو محكوم 7 سنوات.

انشر عبر