شريط الأخبار

وزيرة شئون المرأة الفلسطينية: الأردن رئة فلسطين

06:04 - 17 تموز / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكدت وزيرة شئون المرأة الفلسطينية ربيحة ذياب اليوم الجمعة على أن الأردن هى رئة فلسطين.. واصفة الربيع العربى بـ"السواد الحالك" على الأمة بنتائجه التى أدت إلى أن تكون إسرائيل دولة قوية فى الإقليم.

واستعرضت الوزيرة ذياب فى كلمة ألقتها أمام اللقاء الإقليمى الذى بدأ أعماله فى عمان اليوم حول قرار مجلس الأمن الدولى (1325) - الإنجازات التى حققتها المرأة الفلسطينية فى مجال التشريعات والقوانين والأنظمة التى أسهمت فى منحها الحقوق والواجبات.. منوهة بأن مطالبات المرأة الفلسطينية استجابت لها السلطة من خلال إصدارها قرارا بأن يكون الثامن من مارس من كل عام يوما وطنيا لها.

ومن جهتها.. عبرت رئيسة مجلس إدارة طاقم شئون المرأة الفلسطينية نهلة قورة عن قلقها لما يجرى فى الدول العربية من حصار وقتل ودمار وعنف وتشريد طال كل فئات المجتمع خاصة النساء والأطفال.. محملة المؤسسات والجهات الدولية المسئولية تجاه ما يحدث من حصار على مخيم اليرموك وموت وتشريد الآلاف من أبناء وبنات فلسطين مطالبة برفع الحصار عن قطاع غزة.

وبدورها.. قالت رئيسة اتحاد المرأة الأردنية آمنة الزعبى إن المرأة الفلسطينية وقفت بصمود كبير فى وجه الكيان الصهيونى وتحملت الكثير فى الشتات وهى جوهر النضال الإنسانى الشريف، وكذلك المرأة العربية فى العراق لأن النضال النسوى من أصعب أنواع النضال.

وانتقدت القرار (1325) الذى أصدره مجلس الأمن الخاص بحقوق المرأة والذى جاء ثمرة النضال المرير للحركة النسوية فى العالم أجمع والعالم العربى للدفاع عن حقوق النساء فى ظروف النزاع والاحتلال، لأنه يخلو من الضمانات ومن العقوبات على الذين يرتكبون الجرائم بحق المرأة.

والقرار (1325) شدد على دور المرأة كعنصر فاعل فى السلام والأمن حيث اعترفت الأمم المتحدة فى عام 2000 عبر مجلس الأمن ليس فقط بالتأثير الخاص للنزاعات على النساء، ولكن أيضا بالحاجة إلى اعتبارهن صاحبات مصلحة فى مجال درء الصراعات وحلها ومراعاة خصوصيتهن وإشراكهن فى عمليات الحفاظ على الأمن وبناء السلام وخصوصا فى المناطق المتضررة من النزاعات والصراعات.

انشر عبر