شريط الأخبار

دعت المسلحين داخل المخيم للانسحاب.. حماس:مايجري باليرموك وصمة عار

02:15 - 17 تشرين أول / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد الناطق الرسمي باسم حركة حماس الدكتور سامي أبو زهري، أن الرئيس محمود عباس والمفاوض الفلسطيني لا يمثلان الشعب الفلسطيني في أي اتفاق يوقعان عليه مع الاحتلال الإسرائيلي.

أكد سامي أبو زهري الناطق بإسم حركة حماس أن الصمت المطبق تجاه الجرائم التي ترتكب بحق أهالي مخيم اليرموك سيبقى وصمة عرب في جبين الزعماء العرب وقادة العالم الذين يدعون الدفاع عن حقوق الإنسان.

وقال خلال مسيرات نظمتها حركة حماس لنصرة أهالى مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين ظهر اليوم بمدينة غزة إن المئات قضوا جوعاً وقصفاً في سوريا مشيراً إلى ضرورة التحرك العاجل لوقف تلك المجازر البشعة بحقهم.

وأضاف إن حماس تواصل كل الجهود لإنهاء المعاناة التي يتعرض لها اللاجئون في المخيمات بسوريا.

مخططات تصفية القضية

وفى موضوع خطة كيري شدد أبو زهري على رفض حماس لتلك الخطة التي تضيع الحقوق لافتاً إلى عباس يتنازل عن ماتبقى من حقوق عبر المفاوضات العبثية التي استمرت على مدار أكثر من 20 عاماً.

وأوضح أن حماس والفصائل لن تسمح لأي كائن من كان التنازل عن حقوق وثوابت الشعب الفلسطيني الذي ضحى كثيراً.

واستنكر تصريحات بعض زعماء الدول العربية التي تنتظر توقيع اتفاق تسوية مع السلطة لتوقيع علاقات تطبيع مع الاحتلال الصهيوني.

وجدد أبو زهري دعوته لعباس بضرورة وقف المفاوضات والعودة إلى الوحدة الفلسطينية لمواجهة الاحتلال مشدداً على تمسك حماس بالمصالحة لصد كل مخططات التهويد وتصفية القضية الفلسطينية.

إغلاق معبر رفح

وحث الناطق بإسم حركة حماس الدول العربية على مساعدة قطاع غزة وكسر حصاره عبر الضغط على مصر لفتح معبر رفح بشكل دائم في وجه آلاف الحالات الإنسانية الصعبة.

وأكد على أن حماس لاتتدخل بالشؤون الداخلية المصرية وأن كافة المبررات لحصار غزة وإغلاق المعبر لاأساس لها من الصحة على ارض الواقع.ية حاشدة لحركة حماس رفضاً للمفاوضات التي تُجريها السلطة الفلسطينية مع الاحتلال وتضامناً مع الإخوة اللاجئين في مخيم اليرموك بسوريا.

 

انشر عبر