شريط الأخبار

34 صفقة في الميركاتو السعودي الشتوي

11:20 - 17 حزيران / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تراجع مؤشر بورصة الانتقالات خلال فترة الانتقالات الشتوية السعودية، رغم ارتفاعه بشكل ملحوظ في ال48 ساعة الاخيرة التي شهدت حراكا غير مسبوق من قِبل بعض الأندية التي أبرمت مجموعة من التعاقدات على مستوى اللاعبين المحليين والأجانب بلغ عددها 34 صفقة.

وتأتي هذه الانتدابات المحدودة التي قامت بها الأندية بهدف تعزيز صفوفها وسد الثغرات الموجودة في بعض المراكز سيما وأنها دخلت في مرحلة الحصاد فضلا عن مشاركة أربعة منها في دوري أبطال آسيا.

ويعتبر التعاون الفريق الوحيد الذي لم يستقطب أي لاعب خلال الفترة الشتوية في الوقت الذي سجل جاره الرائد أربعة لاعبين كهواة نظرا لعدم إنهاء القضايا الموجودة لدى لجنة الاحتراف التي أكدت بدورها حرمان قطبي بريدة (التعاون والرائد) من تسجيل اللاعبين المحترفين بسبب الشكاوى التي لم يتم البت بها.

وما ساهم في تراجع حجم الانتقالات وقوتها الفنية الضائقة المالية التي تعاني منها جل الأندية خصوصا التي تحتل وسط الترتيب وذيله.

ومن أبرز الصفقات المحلية انتقال سعود كريري قائد المنتخب من الاتحاد الى الهلال.

أما على مستوى اللاعبين الأجانب، فيأتي انضمام الجزائري مراد دلهوم والعُماني عماد الحوسني للنصر والكوري كواك تاي للهلال والبرازيلي إيريك دي أوليفيرا للأهلي كأبرز الأسماء التي يعول عليها كثيرا في الفترة المقبلة.
وفرض اللاعبون البرازيليون وجودهم كالعادة خلال الميركاتو الشتوي بواقع 5 لاعبين مقابل لاعب واحد من 12 جنسية أخرى، من البرتغال وساحل العاج وتيمور الشرقية وعُمان ولبنان والأردن وكوريا الجنوبية والأوروغواي وفلسطين والجزائر وغانا والكاميرون.

فالنصر متصدر الدوري أنهى إجراءات التعاقد مع لاعبيه الأجانب في وقت مبكر حيث ضم الدولي العُماني عماد الحوسني والجزائري مراد دلهوم بدلا من الثنائي البرازيلي باستوس وإيفرتون، ليكمل عقد الرباعي الأجنبي الى جانب البحريني محمد حسين والبرازيلي إيلتون اللذين يقدمان مستويات مميزة مع الفريق، فضلا عن وجود المهاجم الدولي ربيع سفياني الذي تعاقد معه خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية مقابل تسعة ملايين ريال، قبل أن يجدد عقدي الدوليين المهاجم محمد السهلاوي والمدافع عمر هوساوي.

ودخل الهلال الذي يحتل الوصافة حاليا في سوق الانتقالات بقوة وسار على خطى جاره، بعد أن أبرم صفقات مميزة حيث استعان بسعود كريري من الاتحاد مقابل 21 مليون ريال، واستقطب حارس الشباب حسين شيعان بنظام الإعارة، كما تعاقد مع المدافع الكوري كواك تاي هي قادما من الشباب والمدافع البرازيلي رودريجو جونيور “ديجاو” بدلا من الكوري تشو سونغ هوان والمغربي عادل هرماش لينضما إلى الإكوادوري كاستيلو والبرازيلي تياغو نيفيز وذلك بهدف تعزيز خطوطه الخلفية التي تعتبر أقل خطوط الفريق من الناحية الفنية.

في المقابل، تعاقد الشباب مع المهاجم السويدي الفلسطيني الاصل عماد خليلي قادما من الدوري السويدي كلاعب آسيوي لينضم إلى الكولومبي توريس، والثنائي البرازيلي فرناندو رودريغز ورافينيا، وعلى صعيد التعاقدات المحلية دعم خط الدفاع بالدولي السابق ماجد المرشدي قادما من الهلال بعد أن وقع معه عقدا لثلاث سنوات.

ورغم تسارع خطى الاتحاديين في الساعات الأخيرة وبحثهم في كل الاتجاهات، إلا أنهم فشلوا في تسجيل اللاعبين الأجانب الذين تمت مفاوضتهم خلال الأيام الماضية بإستثناء الأوروغوياني خوان بابلو رودريغيز، وسيكمل الفريق الموسم بثلاثة لاعبين أجانب بعد انضمام خوان بابلو إلى الثنائي البرازيلي بونفيم وجوبسون اللذين كان ينوي الاستغناء عنهما بعد أن قرر الاستغناء عن اللبناني محمد حيدر الذي انتقل رسميا لفريق الفتح الذي لم تشهد صفوفه أي تعزيزات جديدة بخلاف اللاعب اللبناني رغم أن لديه مشاركة آسيوية.

وحافظ الاتفاق على لاعبيه الأجانب الثلاثة البرازيلي داني موريس والروماني جريجوري والسنغالي بابا ويغو واستقطب لاعب تيمور الشرقية البرازيلي الاصل موريلو دي ألميدا كلاعب آسيوي بدلا من الأردني ياسين البخيت، فضلا عن ضم بعض العناصر المحلية لتعزيز دفاعه والمتمثلة بالمدافع حسن خيرات لاعب الهلال ومدافع الأنصار فهد المرواني ومدافع الاتحاد عبدالمطلب الطريدي.

وضرب نجران بقوة في اليومين الأخيرين من سوق الانتقالات الشتوية بتعاقده مع أربعة لاعبين دفعة واحدة هم البرازيلي ماتيوس جوتلر الذي سيحل بدلا من النيجيري وحيد أوسيني لينضم إلى مواطنه جادسون دوس سانتوس والأردني مصعب اللحام والجزائري فريد شكلام، كما ضم ثلاثة لاعبين محليين هم عبدالعزيز العازمي وإبراهيم مدخلي وكلاهما بنظام الإعارة ورائد المرواني.

وتعاقد الأهلي مع المهاجم البرتغالي لويس ليال وصانع الألعاب البرازيلي إيريك دي أوليفيرا وأعاد قيد مهاجمه الكوري سوك هيون بدلا من البرازيلي فيكتور سيموس، ومواطنه برونو سيزار والعراقي يونس محمود لينضم الثلاثي الجيد إلى البرازيلي مارسيو موسورو ، وعلى الصعيد المحلي لم يستقطب سوى لاعب الوسط عبدالله المطيري المنتقل من الفيصلي.
ونجح النهضة المهدد بالهبوط لدوري للدرجة الأولى في إبرام صفقتين على المستوى الأجنبي حيث تعاقد مع الغاني صديق آدمز والعاجي حبيب مايتي عوضا عن البرازيلي رينان داسيلفا والمالي أداما تراوري بهدف تعزيز صفوفه وتحسين نتائجه في الدوري قبل فوات الأوان، في الوقت الذي لم يبرم خلاله أي صفقة محلية. واستبدل العروبة مدافعه المالي الياسو اسياكا الذي أصيب بقطع في الرباط الصليبي بالمدافع الكاميروني بابيدي فيلس لينضم إلى مواطنه المهاجم تشارلز ايدوا والمصري إبراهيم صلاح والأردني عبدالله ذيب مع تعزيز هجومه بلاعب الاتحاد علي مدحلي بنظام الإعارة.

وقام الفيصلي باستبعاد لاعبيه الأجانب الألباني جليمان ليكا والبرازيلي الياندرو أوليفيرا والبوليفي إدواردو فييرا بعد فشلهم الذريع في إثبات وجودهم خلال الفترة الماضية وبات بعدها يعاني من شبح الهبوط، فتعاقد مع الثنائي البرازيلي مارسيو نيكاسو ورينالدو داسيلفا والأردني ياسين البخيت قادما من الاتفاق لينضموا إلى الأردني الاخر خليل بني عطية، بينما لم يستقطب أي لاعب محلي. وحافظ الشعلة على لاعبيه الأجانب رغم المفاوضات التي تلقاها مهاجمه المغربي حسن الطير لا سيما من الأهلي اذ قدموا مستويات مميزة ساهمت في بقاء الفريق في المنطقة الدافئة في الوقت الذي تعاقد فيه مع مهاجم الشباب تميم الدوسري بنظام الإعارة.

وتعاقد الرائد مع أربعة لاعبين محليين وتم تسجيلهم كلاعبين هواة وبالتالي لن يستفيد من خدماتهم إلا بعد مرور شهر على تسجيلهم وهم فهد السبيعي وجفين البيشي واحمد مفلح وعبدالحليم العمودي.

انشر عبر