شريط الأخبار

احتجاجًا على استهدافهم من قبل أجهزة أمن السلطة

100 من الكتلة الإسلامية في بيرزيت يضربون عن الطعام

10:21 - 17 آب / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أعلنت "الكتلة الإسلامية" الذراع الطلابي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، في جامعة بيرزيت عن دخول 100 من عناصرها بإضراب عن الطعام لمدة يوم واحد احتجاجاً على استمرار استهداف الطلاب وعناصر الكتلة من قبل أمن السلطة في رام الله.

وطالبت الكتلة خلال مؤتمر صحفي عقدته، أمس داخل جامعة بيرزيت شمال رام الله، بوقف الاعتقالات المستمرة و"سياسة الباب الدوار" بحق عناصرها من قبل جهاز "الأمن الوقائي والمخابرات العامة" في رام الله.

وأشارت الكتلة إلى أن أمن السلطة بالضفة يهدف من وراء الاعتقالات إلى "إرهاق وتعطيل الحياة الدراسية والجامعية والمسيرة الأكاديمية للطلاب"، مبينة أن الاعتقالات تزامنت مع اقتراب الامتحانات النهائية للفصل الدراسي الأول 2013- 2014 في الجامعة.

بدوره، أوضح منسق الكتلة في بيرزيت، محمد زيد، في تصريح لـ"قدس برس"، أن نشطاء "الكتلة الإسلامية" دخلوا اليوم الـ (11) على التوالي في الاعتصام داخل الحرم الجامعي. محذراً من تصعيد الخطوات الاحتجاجية ونقل الاعتصام لأماكن أخرى خارج الجامعة، والدخول في إضراب عن الطعام لمدة قد تطول.

ولفت زيد إلى أن بعض الطلاب المعتصمين داخل الجامعة، مهددون بالاعتقال من قبل أمن السلطة، فور خروجهم من الجامعة، مطالباً  الجهات الحقوقية ولجنة الحريات في الضفة بالتدخل الفوري ووقف اعتداءات وانتهاكات أمن السلطة بالضفة بحق طلاب الجامعات.

وأكدت "الكتلة الإسلامية" على أن الاعتصام سيبقى مستمراً وقائماً حتى الحصول على "ضمانات بعدم اعتقال أي طالب على خلفية انتمائه أو أنشطته الطلابية داخل وخارج الحرم الجامعي"، موضحة أن الإضراب عن الطعام سيكون يوم السبت القادم (18 كانون ثاني/يناير) وليوم واحد فقط.

انشر عبر