شريط الأخبار

تسليم أول جثمان شهيد من الدفعة الثانية لشهداء 'الأرقام' الأحد المقبل

01:26 - 16 تشرين أول / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أعلنت 'الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء والكشف عن مصير المفقودين' أن جثمان الشهيد مجدي عبد الجواد عبد الجبار خنفر من بلدة سيلة الظهر في محافظة جنين سوف يتم تسليمه لعائلته صباح يوم الأحد المقبل.

وأوضحت، في بيان صحفي، أن ذلك سيكون في الساعة الثامنة صباحا، عند معبر الطيبة قرب مدينة طولكرم، ويتم بعدها نقل جثمان الشهيد إلى مسقط رأسه حيث سيجري تشييعه في موكب رسمي وجماهيري 'يليق بالشهداء وصبر عائلاتهم الجميل'.

وأشارت إلى أن عائلة الشهيد مجدي حنفر هي من ضمن 36 عائلة شهيد كان قد جرى أخذ عينات منهم لفحص الحمض النووي DNA يوم 5 تشرين الثاني الماضي، فيما جرى استخراج جثامين 30 شهيدا يوم 18 كانون الأول الماضي، تم إثرها فحص الحمض النووي DNA للشهداء، وتجري مطابقة نتائج الفحوص التي كان أول نتائجها الإيجابية يخص الشهيد مجدي حنفر وعائلته.

وقالت الحملة إنه سيجري استرداد باقي جثامين الشهداء الذين تم فحص الحمض النووي لهم ولعائلاتهم تباعا في الأيام والأسابيع المقبلة بعد التأكد من نتائج الفحوص ومطابقتها.

ودعت قيادة الحملة إلى أن يكون يوم استرداد جثمان الشهيد خنفر 'يوما وطنيا يعبر فيه شعبنا وقيادته الوطنية وكافة قواه الوطنية ومؤسساته عن تكريمهم للشهداء وعائلاتهم وتعبيرا عن التمسك بالأهداف الوطنية التي استشهدوا من أجلها أهداف استقلال وسيادة دولة فلسطين على كامل أرضنا المحتلة عام 1967 بعاصمتها القدس العربية، وضمان حق اللاجئين بالعودة إلى ديارهم وممتلكاتهم عملا بالقرار الأممي 194'.

وتوجهت قيادة الحملة بالشكر والتقدير إلى مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان، الذي أطلق هذه الحملة وكل المشاركين فيها والمتضامنين، مؤكدة مواصلتها لكفاحها الجماهيري والسياسي والدبلوماسي والقانوني تحت رايات الإجماع الوطني والدعم العربي والتضامن الدولي حتى إغلاق هذا الملف المأساوي مرة وإلى الأبد حين يتم استرداد جثامين كل الشهداء الفلسطينيين والعرب، وتمكين عائلاتهم وأحبائهم من تشييعهم ودفنهم وفقا لتقاليدهم الدينية، وبما يليق بكرامة الشهداء الوطنية والإنسانية'.

يشار إلى أن الشهيد مجدي عبد الجواد عبد الجبار خنفر، من مواليد سيلة الظهر في محافظة جنين بتاريخ 19/1/1981، استشهد في ذكرى يوم الأرض بتاريخ 30/3/2002، أثناء تنفيذه عملية استشهادية شاركه فيها الشهيد فتحي جهاد عميرة من مدينة نابلس والمحتجز جثمانه أيضا.

انشر عبر