شريط الأخبار

قرر تشكيل لجنة لحمايتها..الهباش يستنكر اعتداء المستوطنين على المساجد

11:51 - 16 تموز / يناير 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أعلن الدكتور محمود الهباش وزير الأوقاف والشؤون الدينية برام الله، عن قراره بتشكيل لجان محلية وأهلية لمتابعة شؤون المساجد وحمايتها من قبل قطعان المستوطنين وذلك بالتعاون مع المجتمع المحلي والفصائل والمؤسسات الرسمية في محافظة سلفيت بالضفة المحتلة.

وكان مسجد علي بن أبي طالب في بلدة ديراستيا في محافظة سلفيت تعرض لانتهاك قدسيته من قبل قطعان المستوطنين، حيث أشعلوا النيران بمدخله وخط شعارات عنصرية على جدرانه.

واستنكر الدكتور الهباش، ما تمارسه سلطات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية والتي كان آخرها إشعال النيران بمدخل مسجد علي بن أبي طالب، واصفاً هذا العمل  بالعنصري والذي يعبر عن اضطهاد ديني صريح ضد الشعب الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه.

وأكد الهباش، أنه لم يعد هناك أماكن عباده آمنة في فلسطين في ظل الاعتداءات والجرائم التي تتعرض لها من قبل الاحتلال الإسرائيلي وقطعان مستوطنيه، وأن إقدام قوات الإحلال على تكرار اعتداءاتها على المقدسات من حرق وإغلاق ومنع الأذان ما هو إلا دليل على حجم الهمجية الشرسة التي ينطلق منها الاحتلال.

واعتبر الهباش إن حماية الأماكن المقدسة في فلسطين لا يقع على عاتق الفلسطينيين وحدهم بل هو بحاجة إلى دعـم ومساندة كافة أبناء العالمين العربي والإسلامي والشرفاء في جميع أنحاء العالم والعمل على وضع برنامج عملي على أرض الواقع لمواجهة هذه الهجمة المسعورة .

ودعا الهباش الشعب الفلسطيني الى مواجهة كل التحديات والاعتداءات على المقدسات، وان الحكومة الفلسطينية ستبقى الدرع الحصين لحماية أماكن العبادة حتى تتحقق أهدافنا الوطنية بإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف  .


انشر عبر