شريط الأخبار

مسؤول "إسرائيلي": سنلجأ لآسيا اذا قاطعتنا أوروبا

10:32 - 14 حزيران / يناير 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

 

على ضوء تهديدات الدول الأوروبية بمقاطعة إسرائيل اقتصاديا إن استمرت بالاستيطان وفشل المفاوضات هدد مسؤول "إسرائيل" رفيع المستوى أوروبا بان "إسرائيل" ستنتقل للمتاجرة مع دول آسيا بدلاً من أوروبا. موضحاً ان الذي يحسم الأمور هو المال وفي حال قاطعت أوروبا فهناك آخرين.

وقال المسؤول "الاسرائيلي" الذي عمل مندوب رسمي في أسبانيا  وعدة دول أوروبية أخرى  بأنه يتحدث عن موقفه الخاص وليس عن موقف رسمي لوزارة الخارجية "الاسرائيلية".

وأضاف إن فشل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في المفاوضات بين "إسرائيل" والفلسطينيين فالمرجح هو تدهور كبير في العلاقات بين "إسرائيل" وأوروبا. وستقاطع أوروبا جميع المنتوجات "الإسرائيلية" وليس فقط منتوجات المستوطنات، عدا ما يحتاجونه بشكل ضروري.

وأضاف المسؤول قائلا "هناك دول بديلة عن الدول الاوربية فهناك روسيا والهند والصين وتعود العلاقات بين "إسرائيل" وروسيا كما كانت في سنوات ال50 وال60 عندما كانت روسيا هي من تدافع عن "إسرائيل" في مجلس الامن.

الجدير ذكره فقد حذر وزير المالية "الإسرائيلي" يائير لابيد من مقاطعة أوروبا لإسرائيل.

ففي أعقاب إعلان "إسرائيل" بناء 1333 وحدة استيطانية في الضفه الغربية وشرقي القدس قبل أيام ، حذر وزير المالية "الاسرائيلي" يائير لابيد رئيس حزب يش عاتد من مغبة المزيد من المقاطعة الاوروبية لإسرائيل.

وقال لابيد خلال مقابلة مع موقع يديعوت إن لم نمضِ قدما بالتفاوض مع الفلسطينين  سنفقد الشرعية  لإسرائيل والتصدير سيلحق به أضرار كبيرة وكل جيب "إسرائيلي" ستتضرر فالعالم أصبح وكأن صبره نفذ منا.

وأضاف لابيد قائلا " لقد اوضحت لنتنياهو موقفي الرافض للاستيطان فانا أدعم نتنياهو في المفاوضات ولا أدعمه في الاستيطان وأن تلك العطاءات لن تتم لأن نتنياهو يريد من تلك العطاءات تهدئة اليمين. لافتاً إلى ان هذا ليس اسلوباً من أجل تهدئتهم ، وأنه على اليمين الاسرائيلي أن يدرك بانه توجد عملية تفاوض مع الفلسطينين وسيكون هناك انفصال عنهم  فلا يجب اللعب وكانه لا يوجد شيئ يحدث لأن اسرائيل تدفع ثمن الاستيطان في كل المجالات وان العالم بدأ يفقد صبره منا.

وقال أننا نجحنا بمنع أوروبا من منعنا من المشاركة في مشروع التعاون العلمي الاوروبي وهناك مقاطعة لنا في أمريكا  في الكليات والجامعات ولم ننجح بالتاثير عالمياً على ملف إيران الذري فإن لم نتقدم إلى الأمام مع الفلسطينيين سنفقد تعاطف العالم لشرعية "اسرائيل".

واضاف لابيد قائلا بان موظفي وزارة المالية اعدو سناريوهات محتملة  حول ماذا سيحدث  ان استمرت مقاطعة اسرائيل ولحقت اضرار بالتصدير  ففي كل الاحوال الوضع سيئ  فان بقي الوضع كذلك فهو سيصل لكل جيب اسرائيلي.

انشر عبر