شريط الأخبار

200 قتيل سوداني أثناء هروبهم من القتال الدائر بالبلاد

02:29 - 14 تشرين ثاني / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم


غرق أكثر من 200 مدني من جنوب السودان أثناء فرارهم من القتال الدائر في بلادهم بين القوات الحكومية والمتمردين، اثر تعرض السفينة المكتظة التي كانت تقلهم لحادثة.

وقال الناطق باسم الجيش فيليب أغير إن "الحادثة وقعت حين غرقت السفينة التي كانت تقل عدداً كبيراً من النساء والأطفال هرباً من المعارك في مدينة مالاكال، شمال البلاد، في مياه نهر النيل الأبيض".

وأضاف إن "الكارثة وقعت الثلاثاء"، فيما أشارت وسائل إعلام محلية إلى أن "الحادثة وقعت ليل الأحد الاثنين".

وقال أغير: "هناك بين 200 و 300 شخص (غرقوا) بينهم نساء وأطفال لأن السفينة كانت محملة بأكثر من طاقتها"، مضيفاً: "كانوا هاربين من المعارك التي استؤنفت في مالاكال عاصمة ولاية أعالي النيل".

وتعد الكارثة من أسوأ الحوادث، التي سجلت في جنوب السودان الذي يشهد نزاعاً منذ نحو شهر اثر اشتباكات بين وحدات في الجيش موالية للرئيس سلفا كير وأخرى مؤيدة لنائبه السابق رياك مشار.

ووفق الأمم المتحدة، فإن حولي 400 ألف مدني نزحوا من منازلهم في الشهر الماضي هرباً من العنف، ويعتقد أن "حوالي عشرة آلاف شخص قتلوا في المعارك"، كما تقول مصادر وكالات إغاثة ومحللون.

لكن الناطق باسم جيش جنوب السودان قال إن "القتال العنيف مستمر في عدة مناطق في البلاد"، ما يشير إلى أن سيطرة القوات الحكومية الأخيرة على بنتيو، المدينة النفطية الإستراتيجية في شمال البلاد، لم تؤد إلى توجيه ضربة قاضية للمتمردين.

انشر عبر