شريط الأخبار

الأسير نواجعة مضرب لليوم التاسع وأبو حميد يعاني من الورم

12:47 - 14 تشرين أول / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 أفاد محامي وزارة الأسرى كريم عجوة بأن الأسير يوسف عبد الفتاح نواجعة سكان يطا جنوب الخليل المعتقل منذ 26/12/2012 يواصل إضرابه عن الطعام منذ 9 أيام، احتجاجا على إهماله صحيا وعدم تقديم العلاجات اللازمة له.

وقال عجوة إن الأسير نواجعة معاق ويمشي على عكازات ويواجه صعوبة في الذهاب إلى الحمام، بالإضافة إلى معاناته من الدوخة وآلام مستمرة في الرأس، واخضرار في اليد اليسرى مع آلام في أصابعها، وأن وضعه الصحي يزداد سوءا يوما بعد يوم، حيث بدأ يعاني من النسيان بشكل كبير.

وأفاد نواجعة الذي يقبع في سجن عسقلان للمحامي عجوة بأنه دخل إضرابا عن تناول الطعام بسبب عدم تقديم العلاج اللازم له، وأنه عندما نقل إلى مستشفى برزلاي الإسرائيلي كان مقيد اليدين وهو لا يستطيع المشي ورفض السجانون فك قيوده، مما أدى إلى سقوطه على الأرض.

وقال إنه يواجه صعوبة كبيرة عندما يتم نقله إلى المستشفيات بالبوسطة، حيث يرفضون نقله في سيارة خاصة أو سيارة إسعاف مراعاة لوضعه الصحي.

وأضاف أنه يعاني من مشاكل صحية أبرزها الصرع ووجود نقطة دم على الدماغ، نتيجة حادث سير حصل معه قبل الاعتقال عام 1995، ويعاني أيضا من مشاكل في الذاكرة ومن شلل نصفي.

وتابع أن مضاعفات صحية جرت له بعد اعتقاله من مشاكل في الكلى وانتفاخ بالأرجل وآلام في صدره ويديه ويعاني أحيانا من فقدان التوازن.

والأسير نواجعة يلازمه كيس للتبول وأصبح يعاني من ضعف في النظر، وطالب بضرورة التحرك لمساعدته من اجل إدخال طبيب أعصاب للقيام بإجراء الفحوصات له.

من جهة أخرى، أفاد المحامي عجوة أن الوضع الصحي للأسير محمد ناجي أبو حميد سكان مخيم الأمعري جنوب رام الله المحكوم مؤبدين و30 عاما يعاني من انزلاق غضروفي يسبب له مشاكل بالظهر وآلام في الركبة اليمنى.

وقال أبو حميد للمحامي عجوة الذي زاره في سجن عسقلان إن الأطباء ابلغوه أن نسبة نجاح عملية الانزلاق الغضروفي 50% وهي ليست مضمونة وهناك تخوف من إجراءها وأنه بحاجة إلى طبيب عظام مختص.

وأضاف أن ورما ظهر معه أسفل الجهة اليمنى من الظهر قبل أربعة أشهر وأن الأطباء قرروا تحويله إلى مستشفى سوروكا لإجراء فحوصات حول هذا الورم ولكن ذلك لم يتم حتى الآن.

وأفاد أن الورم يسبب له آلاما شديدة في منطقة الظهر ولا يتم إعطاؤه أي علاج لهذه المشكلة.

انشر عبر