شريط الأخبار

حماد: قادمون يا بني صهيون ولم يتبق لكم سوى 8 سنوات

02:36 - 13 حزيران / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

 

قال وزير الداخلية والأمن الوطني في حكومة غزة فتحي حماد أن المعركة الفاصلة مع العدو الصهيوني قادمة لا محالة، مضيفاً ان الشعب الفلسطيني أصبح في منحنى صاعد من الانتصارات ونسي فيه عهد الانتكاسات.

وقال حماد في كلمة له ، ظهر الاثنين، خلال العرض العسكري الذي نظمته الداخلية لجميع أجهزتها الأمنية في الذكرى الخامسة لحرب الفرقان، ووفاءً لوزيرها السابق الشهيد سعيد صيام، بمدينة غزة. قال ": "آتون وقادمون إليكم يا بني صهيون بكل قادتنا وجنودنا، ولم يتبق لكم على أرض فلسطين سوى 8 سنوات وستزولون".

وتابع: "لا زلنا على أعتاب مرحلة زحف أسلامي مقاوم وسندخل المسجد الأقصى محررين بإذن الله"، مؤكداً أن الوقت الحالي يمر في مراسم إعداد وجهاد واستشهاد في سبيل الله".

وشدد حماد على أن المقاومة لا زالت تتقدم الصفوف في الدفاع عن الشعب الفلسطيني، ولن تفرط ولن تبيع فلسطين بدراهم معدودة.

وتعهد بحماية الداخلية للمقاومة وعدم التخلي يوماً عن مسئولياتها في حماية ظهرها، وسيكون ذلك من أولويات عقيدتها الأمنية.

كما أثنى على جهود رجال المقاومة في الدفاع  خلال معركة الفرقان، قائلاً: "في هذا اليوم نستذكر المقاومة التي أفشلت مخططات العدو الذي أراد إسقاط حماس لكنه سقط وأراد استعادة شاليط، لكنه فشل وانتصرت المقاومة في صفقة وفاء الأحرار".

ولفت وزير الداخلية إلى تقديم أبناء الشعب الفلسطيني نموذجاً في الصبر والصمود وانكسرت أمامه كل المؤامرات وانتصرت على الأرض كل آيات الله تعالى.

وأوضح أن العرض يهدف إلى بعث رسالة تحدي للعدو وللدول التي تحاصر القطاع وتتآمر عليه، وتؤيد ما وصفه بالقتل البطيء للشعب الذي يدافع عن نفسه وعن المقدسات، لكنه لن يلين ولن يستكين.

وتخللت العروض إظهار مهارات الإنزال وإخلاء مباني، وإنقاذ حياة المواطنين في حالات التصعيد الصهيوني، وعروضاً للقوا البحرية وقوات أمن الشخصيات، وسط حضور لافت وكبير من الجمهور الفلسطيني.

 

انشر عبر