شريط الأخبار

يشمل عروضا برية وبحرية ومتفجرات..داخلية غزة تستعرض قوتها اليوم

08:40 - 13 حزيران / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

أوضح إياد البزم مدير المكتب الإعلامي بوزارة الداخلية والأمن الوطني أن الغرض الرئيس من العرض العسكري المُزمع تنفيذه اليوم الاثنين هدفه الأساس إثبات قوة الأجهزة الأمنية وجاهزيتها لمواجهة أي أحداث أو تصعيدات قادمة.

وقال البزم : "يراهن الاحتلال دوماً على تفتيت جبهتنا الداخلية، إلا أن أجهزتنا الأمنية وبعملها المستمر وتكاتفها مع أبناء شعبنا فإنها تحمي هذه الجبهة وتدعم صمود القطاع".

وأضاف: "برغم الاستهدافات المتتالية لأبناء الأجهزة الأمنية ومقراتهم، إلا أن ذلك لم يُضعف عملهم بل زادهم قوةً وثباتاً، وستكمل الأجهزة دورها وواجبها المتمثل بحماية أبناء شعبنا ومقاومته الباسلة"

وأشار البزم إلى أن الحكومة الفلسطينية وجهت دعوات لعدد من الشخصيات الوطنية وقادة الفصائل للمشاركة في اليوم الذي وصفه بأنه "يومٌ وطنيٌ خالص"، داعياً أبناء القطاع كافة للتواجد والمشاركة.

وأفاد أن العرض الذي سينفذ على طول شارع الرشيد في منطقة الكرونيش على ساحل مدينة غزة تُشارك فيه كل الأجهزة الأمنية الميدانية العاملة في القطاع، وتتخلله عروض برية وبحرية عدة وكلمات لرئاسة الوزراء ووزارة الداخلية.

وعن موعد العرض أوضح أنه سيستمر من الساعة الثانية عشر والنصف وحتى الساعة الثانية والنصف من مساء غدٍ الاثنين، ويشمل عمليات إطلاق نار وتفجيرات في البر والبحر تُظهر قوة وتطور هذه الأجهزة.

يُذكر أن وزارة الداخلية والأمن الوطني أعلنت الجمعة عن تنظيمها لما أسمته بـ"الكرنفال العسكري" تحت عنوان (صمود وانتصار) تزامناً مع الذكرى الخامسة لحرب الفرقان واستشهاد وزير الداخلية الأسبق سعيد صيام.

انشر عبر