شريط الأخبار

أبو مرزوق:ندين العنف في مصر وليس لنا علاقة بكل ما يجري من إرهاب

07:24 - 12 تموز / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

أدان موسى أبو مرزوق القيادي البارز في حركة حماس العنف في مصر مؤكدا أن مصر بالنسبة لحركة حماس عزيزة و أكبر من جارة كبرى .

ورد أبو مرزوق في تدوينه له على صفحة الفيسبوك على مقال للكاتب والمحلل المصري مصطفى الفقي بعنوان "حماس ومصر" بالقول : "علاقاتنا مع جميع القوى المصرية على نفس الدرجة، أو نحن نريدها كذلك".

وأكد أبو مرزوق أن حماس لم تتدخل في شأن مصر في أى مرحلة، لا في 25 يناير، ولا في 30 يونيو.

وأضاف إن حاجة حماس للجميع باعتبارها حركة كفاح مسلح وحركة مقاومة ضد الاحتلال وقال :" ثقة الشعب المصري بحركة حماس غالية ونسعى للحفاظ عليها ولا غنىً لنا عنها.

وأوضح أبو مرزوق أن العنف في مصر مدان قطعاً والتدافع السياسي يجب ان لا يخرج عن سلميته بأى حال من الأحوال.

وأكد أبو مرزوق ان حماس ليس لها علاقة بكل ما يجري من إرهاب وتفجير واستهداف للجيش والشرطة أو المدنيين بأى حال من الأحوال.

وبين أبو مرزوق أن حماس حركة مستقلة قراراتها تنبع من مؤسساتها، ومرجعيتها الإسلامية وأصولها الإخوانية لا يخرجانها عن كونها حركة تحرر وطني فلسطينية، أولويتها تحرير فلسطين وعودة الشعب الفلسطيني إلى دياره وأرضه .

وأكد على خصوصية الحركة في مواجهة الإحتلال وحرصها على الوحدة الوطنية والإنفتاح على جميع القوى.

وأضاف :" إتكاؤنا على عمقنا العربي والإسلامي وفي المركز منه مصر.

وكان مصطفى الفقي دعا في مقاله الذي نشر في صحيفة اليوم السابع المصري حركة حماس إلى مراجعة علاقاتها مع الجارة الكبيرة «مصر» باعتبارها دولة عربية إسلامية، وليست مجرد كيان سياسى يخضع لمؤثرات داخلية، خصوصًا بعد ثورة 25 يناير 2011.

وقال الفقي :"إن كل الشواهد تقول إن خصوصية العلاقة بين حركة «حماس» و«جماعة الإخوان المسلمين» قد انعكست على المشهد المصرى، وعلى شعبية حركة «حماس» لدى المصريين. وأضاف الفقي قالا :" أنا هنا لا أمضى وراء من يكيلون الاتهامات لـ«حماس» بحق وبغير حق.

وأكد الفقي في مقاله  ان حماس تعرضت مؤخرًا لحملة كان يجب ألا تضع تاريخها ونضالها فى مواجهتها، خصوصًا أننا قلنا ونقول دائمًا إن حركات الكفاح المسلح والمقاومة ضد الاحتلال لا يجب أن تأخذ مواقف حدية تجاه القضايا المختلفة.

وبين الفقي إن حركة «حماس» مطالبة الآن باستعادة ثقة الشعب المصرى الذى لا غنى لها عنه، وذلك بإيضاح الصورة الحقيقية، وإدانة أعمال العنف التى تجرى فى مصر، كما أن عليهم أن يحددوا موقفهم من الجماعة الأم «الإخوان المسلمين».

 

انشر عبر