شريط الأخبار

ضمن توالي ردود الفعل الإحتجاجية

الإعلامي الصواف يستقيل وابو هين يحرق عضوية النقابة

02:49 - 12 تشرين أول / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

 في خطوة تضامنية جديدة مع الزمليين الصحفيين صالح سليمان المصري والصحفي حسن دوحان اللذين صدر بحقهما قرارات تعسفية أحرق مدير وكالة صفا للأنباء الصحفي ياسر أبو هين بطاقة عضويته في نقابة رام الله.

وقال الصحفي أبو هين :" أضحكني كثيرا إعلان نقابة مخبري ....عفوا "نقابة صحفيي فتح" برام الله عن فصلها للصحفي الزميل المحترم صالح المصري ...وأزعجني كثيرا أنه يا حرام (سيحرم من كافة حقوقه النقابية)... حسبما قال السفهاء".

وأضاف:"وجدت بطاقة عضوية النقابة التي حصلت عليها عام 2005 بعد ثلاث محاولات فاشلة حاولت فيها الحصول على العضوية وتم إلقاء ملفي في سلة القمامة كحال الكثير من الصحفيين الشباب حينها...لأنهم رفضوا يكونوا (مخبرين ومرافقين أمنيين...".

في سياق متصل، أعلن ظهر  اليوم الأحد ، الصحفي الكبير والمحلل السياسي مصطفى الصواف عن تقديم استقالته من عضوية نقابة الصحفيين في رام الله.

وأوضح الصحفي الصواف في تدوينة له على صفحته الشخصية في فيس بوك سبب استقالته حيث قال "وفقا لقناعاتي بعدم وجود نقابة للصحفيين الفلسطينيين وان بقاء عضويتنا لنقابة فاشلة مستحوذ عليها وينخر فيها الفساد ليس من اليوم والمتتبع للصراع الذي جرى بين النقيب السابق والحالي وملفات الفساد التي كشفها النقيبان وبعد قرار الفصل بحق الصحفي صالح المصري والتحقيق مع الصحفي حسن دوحان بعد أن كشفوا ما هو معلوم لكثير من الصحفيين والأوساط الإعلامية عن تخابر بعض الصحفيين مع المخابرات المصرية وتقديم تقارير أمنية على مدى سنوات طويلة وليس من اليوم بل منذ وجود السفارة المصرية في القطاع وهم معروفون للجميع وما تحدث به المصري هو فقط إزاحة الغبار عن وجوه البعض منهم".

وقال الصواف الذي يعمل في الإعلام منذ ما يزيد عن عشرين عاما :"وعلية أتقدم انا مصطفى حسنى الصواف العضو في نقابة الصحفيين استقالتي من النقابة لأنه لم يعد يشرفني الانتماء إلى نقابة لا علاقة لها بالصحفيين بل تعمل كجهاز امني سواء مع الأجهزة الأمنية الفلسطينية أو تلك العربية من أجل تسهيل مهامهم وترشيحهم لمناصب عربية".

وسبق استقالة الصواف اعلان الصحافيان من غزة عماد الإفرنجي وشمس شناعة مساء السبت استقالتهما من نقابة الصحفيين في الضفة الغربية بعد تعرض المصري ودوحان للفصل والمسائلة من قبل الأمانة العامة للنقابة.

تأتي تلك الخطوات ضمن الردود والأفعال الاحتجاجية حول القرارات التعسفية لنقابة الصحفيين في رام الله، والتي طالت عدد من الزملاء الصحفيين من بينهم الزميلين الصحفيين صالح سليمان المصري والزميل حسن دوحان بعد كشفهما لملفات فساد خطيرة داخل النقابة ما استعدى فصل المصري وفتح تحقيق مع الصحفي دوحان.

وكانت عدد من الهيئات والاتحادات الصحفية أدانت قرار نقابة رام الله فصل الزميلين المصري ودوحان عقب نشرهما تدوينات وآراء شخصية تتهم صحفيين بالتورط في قضايا فساد وتخابر مع جهات عربية عبر تقارير كيدية ضد بعض الصحفيين .

 


ياسر
ياسر
ياسر
ياسر


الصواف


1558643_10151835803305636_1302866550_n

انشر عبر