شريط الأخبار

حفل بهيج بلمسة برازيلية غدا في زيورخ

العالم يترقب ساعة الصفر للكشف عن صاحب الكرة الذهبية لعام 2013

06:43 - 11 تموز / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

ستكون أضواء عالم كرة القدم مركزة على كونجريسهاوس في زيوريخ غدا الإثنين، حيث الترقب على أشده لمعرفة من سيتوّج بجوائز أفضل لاعب ولاعبة في العالم فضلاً عن أفضل مدرب في فئة الرجال وأفضل مدربة في فئة السيدات خلال عام 2013، وذلك بحضور كوكبة من النجوم السابقين في حفل الكرة الذهبية. 

وذكر الموقع الالكتروني للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" انه على الرغم من أن الأعين ستكون بطبيعة الحال شاخصة على المرشحين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي وفرانك ريبيري ونادين أنجيرير ومارتا وآبي وامباك، فإن الترقب يسود أيضاً لاكتشاف مصير جائزتي أفضل مدرب ومدربه في فئتي الرجال والسيدات. هل ستكون من نصيب السير أليكس فيرجسون أم يوب هاينكس أم يورجن كلوب في فئة الرجال؟ 

حفل الكرة الذهبية سيشهد العديد من اللحظات البارزة الأخرى: فبعد أن شهد حضور فنانين دوليين كبار من عيار لورا بوسيني وجيمس بلانت وإيمي ماكدونالد في النسخ الماضية، سيتميز حدث هذا العام بمشاركة المغني السويسري-البرازيلي الموهوب مارك سواي. 

وسينصب تركيز الحفل لهذا العام بقوة على كأس العالم والبلد المضيف، حيث سيشهد حفل توزيع الجوائز حضور مجموعة من الأساطير الذين سبق لهم أن رفعوا راية البرازيل في المحفل المونديالي، وعلى رأسهم بيليه (1958 و1962 و1970) وأماريلدو (1962) وكارلوس ألبرتو (1970) وبيبيتو (1994) وكافو (1994 و2002) ورونالدو (1994 و2002)، حيث ستكون جميع المنتخبات البرازيلية الخمسة الفائزة بكأس العالم ممثلة في مراسم الحفل البهيج. وعلى صعيد آخر، ستتولى فرناندا ليما ورود خوليت توجيه الضيوف والمشاهدين خلال هذا الحدث من على منصة كونجريسهاوس. 

وقام موقع الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بالكشف عن آراء المرشحين الثلاثة للفوز باللقب البرتغالي كريستيانو رونالدو والارجنتيني ليونيل ميسي والفرنسي فرانك ريبيري وغيرهم من نجوم كرة القدم. 

وقال كريستيانو رونالدو، المرشح لنيل كرة الذهبية للمرة السادسة في سبع سنوات،:"هل أستحق الفوز بها؟ ربما، مثل العام الماضي أو قبل عامين. أعتقد أنني أستحق الفوز بالكرة الذهبية في كل عام". 

من جانبه قال ليونيل ميسي، المرشح للفوز بالكرة الذهبية الخامسة في رصيده على التوالي:" إنه لمن دواعي سروري وفخري أن أكون بين المرشحين الثلاثة، بالنسبة لي، الجوائز الجماعية هي الأكثر أهمية، ولكن [الكرة الذهبية] بمثابة اعتراف جميل جداً، إذا لم أفز بها، فلا مشكلة في ذلك." 

وبدوره قال فرانك ريبيري، المنضم للمرة الأولى إلى القائمة المختصرة للمرشحين لنيل الجائزة:"سواء فزت أم لم أفز بها، فإني سأكون سعيداً، إنه لمن دواعي سروري أن أكون ضمن المرشحين مع كريستيانو رونالدو وميسي". 

وقال زلاتان إبراهيموفيتش، رداً على سؤال حول أي من المرشحين الثلاثة يستحق الفوز بالجائزة،:"المرشحون الثلاثة يستحقون الكرة الذهبية، ولكن سانتا كلوز هو الذي يجب أن يفوز بها" 

وأكد باولو بينتو مدرب البرتغال، متحدثاً عن مواطنه رونالدو:"في مرات سابقة كان من المنصف أن تكون الجائزة من نصيبه، وبالنسبة لي، سيكون من غير العدل تماماً لو لم يُمنح الكرة الذهبية هذا العام، بغض النظر عما سيحدث، بالنسبة لي هو أفضل لاعب في العالم، ليس لدي أدنى شك". 

 وقال جوسيب جوارديولا، مدرب فريق بايرن ميونيخ، بشأن حظوظ فرانك ريبيري في الظفر بالجائزة المرموقة:"على فرانك أن يسافر إلى زيوريخ بابتسامة عريضة على وجهه وأن يستمتع باللحظة، ليس من السهل الوصول إلى ما وصل إليه، ينبغي عليه أن يستمتع باللحظة، جميع اللاعبين الثلاثة مدهشون، أنا سعيد لأن القرار الأخير ليس بيدي" . 

لويز فيليبي سكولاري، مدرب منتخب البرتغال السابق والحالي للمنتخب البرازيلي: "بالنسبة لي، رونالدو لا يزال هو الأفضل. قد لا يقبل ميسي هذا الرأي ويقول لي عندما نتحدث: ’لم تصوت لصالحي أبداً‘، لم أصوت له لأنني أعتقد أن رونالدو يستحقها، وخاصة هذا العام". 

في المقابل قال أندريس إنييستا، لاعب برشلونة:"بالنظر إلى ما حققه، ولأنه زميلي وصديقي، فأنا أميل إلى ميسي"، بينما أكد جوردي ألبا، زميل ميسي في برشلونة:"سواء مُنح الكرة الذهبية أم لا، فإن ميسي هو الأفضل في العالم، ولن يكون أحد آخر مثله".

النجم البرازيلي ريفالدو، اللاعب السابق في صفوف برشلونة وعدد من الفرق الأخرى: "شخصياً، آمل أن يفوز ميسي بالجائزة، ولكن يجب الإعتراف بأن كريستيانو رونالدو يستحقها". 

وتحدث تشافي هيرنانديز عن آماله بشأن الفائز بكرة الذهبية:"الكرة الذهبية يجب أن تكون من نصيب ليونيل ميسي حسب رأيي، وإذا لم يفز، فآمل أن تكون من نصيب ريبيري. كريستيانو رونالدو؟ إنه يأتي بعد ميسي وفرانك".

انشر عبر