شريط الأخبار

قيادي فتحاوي يندد بالاعتقالات السياسية في الضفة

10:03 - 10 حزيران / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

ندّد القيادي في حركة "فتح"، حسام خضر، بعمليات الاعتقالات والاستدعاءات السياسية المتواصلة بحق نشطاء "الكتلة الإسلامية" الذراع الطلابي لحركة "حماس" من قبل أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

وشدّد خضر في بيان صحفي اليوم الجمعة (10|1)، على ضرورة "أن يتبنّى مجلس الوزراء في الضفة الغربية المحتلة "قراراً شجاعاً يحرم الاعتقال السياسي ويجرّمه تحت كل الذرائع وأمام كل المسوغات غير القانونية".

وانتقد خضر، غياب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن ممارسات الأجهزة الأمنية بحق الطلبة الفلسطينيين المتمثّلة بالملاحقات والاستدعاءات والاعتقالات "الباطلة والظالمة"، متسائلاً عن مبرر صمت عباس إزاء "ترهيب الطلبة وترويعهم وتعطيل الحياة المجتمعية الآمنة، وحرمان المئات منهم من استكمال مسيرتهم الأكاديمية"، وفق البيان.

وطالب عضو اللجنة التنفيذية المنتخب للاتحاد العام لطلبة فلسطين، رئاسة جامعة بيرزيت ومجلس أمنائها باتخاذ موقف واضح من مسألة الاعتقال السياسي في أوساط الطلبة على خلفية أنشطتهم داخل الجامعة، مضيفاً "إما أن تتّخذ رئاسة الجامعة ومجلس أمنائها موقفاً واضحاً إزاء هذه المسألة، وإلا ليستقيل الطرفين دونما أي آسف يذكر"، حسب قوله.

كما دعا مجلس الطلبة في جامعة بيرزيت وحركة "الشبيبة الفتحاوية" والكتل الطلابية كافة إلى اتخاذ "موقف جريء صارخ وفاضح لعمليات الاعتقال في صفوف الطلبة".

انشر عبر