شريط الأخبار

طالب أمريكى يقدم شكوى ضد مخابرات بلاده لاعتقالها مانديلا عام 1962

07:01 - 10 تشرين أول / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم


قدم ريان شابيرو طالب الدكتوراه فى "التاريخ"، وهو أمريكى الجنسية شكوى فى حق وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سى آى إيه" لدورها فى اعتقال الزعيم الجنوب أفريقى نيلسون مانديلا عام 1962.

وذكر راديو "فرنسا الدولى" اليوم، الجمعة، أن مانديلا الذى توفى فى شهر ديسمبر عام 2013 تم اعتقاله عام 1962 وحبسه لمدة 27 عاماً.

وقال شابيرو، إن هذه الشكوى تأتى لتسليط الضوء على دور الولايات المتحدة فى ذلك الوقت، مضيفاً أنه طلب من الـ"سى آى إيه" وثائق ولكنها رفضت.

وأضاف الراديو، أن الطالب الأمريكى يستند على قانون حرية المعلومات الذى يجبر الوكالات الفدرالية الأمريكية على إرسال وثائقهم إلى أى شخص يطلب ذلك إلا لأسباب تتعلق من الأمن الوطنى وأسرار الدفاع.

وأوضح الراديو، أن الطالب الأمريكى قدم شكوى لدى المحكمة الفدرالية بواشنطن لإجبار تلك الوكالة على جعل هذه الوثائق عامة.

يذكر أن الاتهامات ضد "سى آى إيه" ليست جديدة، حيث اتهمت تلك الوكالة بنقل معلومات حول الحركة المناهضة للفصل العنصرى لنظام جنوب أفريقيا، حيث صنفت هذه الحركة فى بداية الستينات بأنها جماعة "إرهابية" من قبل حكومة جنوب أفريقيا والولايات المتحدة.

وكانت واشنطن وصفت مانديلا بـ"الإرهابى الماركسى" وظل اسمه مدرج على تلك القائمة حتى عام 2008.

يشار إلى أن هذه الوكالة تعد وكالة أمريكية حكومية تقوم بجمع المعلومات عن الحكومات والأحداث الخارجية والأشخاص، ومن ثم تحليلها ومعالجتها وتقديمها إلى جهات مختلفة فى الحكومة الأمريكية. وتقع مقرات الوكالة فى مقاطعة فايرفاكس (لانجلى) فى ولاية "فيرجينيا" الأمريكية

انشر عبر