شريط الأخبار

خلال مسيرة حاشدة.. الدكتور الهندي: خطة كيري إسقاط للحقوق والثوابت الوطنية والفلسطينية

12:48 - 10 تشرين أول / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم


انطلقت جماهير غفيرة ظهر اليوم الجمعة، بمسيرة حاشدة دعت لها حركة الجهاد الإسلامي لرفض خطة مبعوث الولايات المتحدة الأمريكية جون كيري التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، ولدعم جهود المصالحة الفلسطينية والوحدة الوطنية.

وانطلق الجماهير بعد أداء صلاة الجمعة من المسجد العمري الكبير وسط مدينة غزة بمشاركة عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور محمد الهندي والقيادي أحمد المدلل والشيخ خالد البطش وعدد كبير من قيادات الحركة إضافة إلى قيادات اعتبارية من الفصائل الفلسطينية لتستقر المسيرة الجماهيرية بالقرب من مفترق السرايا وسط المدينة.

ورفع المشاركون خلال المسيرة الجماهيرية العديد من الشعارات المنددة بخطة كيري منها : "كير أسمع اسمع .. فلسطين حرة حرة"، "بالروح بالدم نفديك يا أقصى" والعديد من الشعارات.

من جانبه أكد الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي للحركة، أن خطة مبعوث الولايات المتحدة لعملية التسوية جون كيري هي محاولة لإسقاط الحقوق والثوابت الوطنية والفلسطينية".

وأوضح الدكتور الهندي خلال كلمته، أن المفاوضون الفلسطينيون والصهاينة والأمريكيان يريدون منا أن نتجرأ هذا السم من خلال المفاوضات العبثية على حساب الثوابت الوطنية وحقوقنا التي لا يمكن التفريط بها، مؤكداً أنها خطة لإسقاط الحقوق والثوابت.

وقال الدكتور الهندي :"المفاوضون يقولون لنا أننا توصلنا إلى حل عادل عن اللاجئين والقدس والأرض وهو حل مضمونه أن لا سيادة لنا على الأرض ولا مياه".

وبين الدكتور أن الخيار الثاني أن نقول لا لهذه الخطة وأن لا نتجرأ هذا السم".

وقد دعا عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الدكتور محمد الهندي إلى تحقيق مصالحة حقيقية لا تكون تحت مظلة الحسابات السياسية الخاصة والحزبية.

ووجه الدكتور الهندي حديثه إلى المتسائلين عن بدائل المفاوضات بالقول : "إن البدائل متوفرة وعديدة .. لكنها تبني هذه البدائل يحتاج إلى إرادة سياسية قوية ".

وأكد القيادي الهندي، أن هذه البدائل تبدأ بتحقيق مصالحة حقيقية تستند إلى تحقيق مصالح الشعب الفلسطيني وحماية ثوابته. معرباً عن دعم الحركة لتحقيق المصالحة الوطنية وفق هذا الأساس.

وانتقد الدكتور الهندي مسيرة المفاوضات بشدة ووصف استمرارها بأنه إنهاء للمشروع الوطني الفلسطيني .

وقال إن أحد أهداف المفاوضات الحالية هو حرص أمريكيا على تعويض "إسرائيل" سياسيا بعد الاتفاق الدولي الأخير حول البرنامج النووي الإيراني.

وقال إن الدولة التي يسوقها كيري دولة مسخ بدون أي سيادة . مشدداً على أن المفاوضات تعني أن يتجرع شعبنا السُم بينما تصادر أرضه .

 


مسيرة الجهاد

مسيرة الجهاد

مسيرة الجهاد

مسيرة الجهاد

مسيرة الجهاد

مسيرة الجهاد

مسيرة الجهاد

مسيرة الجهاد

مسيرة الجهاد

مسيرة الجهاد

مسيرة الجهاد

مسيرة الجهاد

مسيرة الجهاد

مسيرة الجهاد


انشر عبر