شريط الأخبار

"إسرائيل" تدعي إسقاط طائرة بدون طيار تابعة لحماس

07:56 - 10 حزيران / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

نقلت الإذاعة العبرية، مساء اليوم الخميس، عن مصادر فلسطينية لم تحددها أن طائرة بدون طيار تابعة لحركة حماس أُسقطت يوم الاثنين الماضي حين كانت تحلق فوق مستوطنة نتساريم التي تم إخلائها عام 2005.

ووفقا لمصادر الإذاعة الصهيونية فإن سبب سقوط الطائرة لم يتضح بعد. فيما قالت مصادر أمنية صهيونية أن إسقاطها تم بواسطة وسائل تكنولوجية خاصة تم تطويرها في "إسرائيل" رداً على التهديد التي باتت تشكله الطائرات بدون طيار الموجودة بحوزة حماس وفصائل أخرى.

وأشارت المصادر الإسرائيلية إلى أن حماس بدأت تبذل منذ مطلع العام جهودا كبيرة من أجل تطوير قدرات قتالية لتفاجئ "إسرائيل" بها خلال أي مواجهة قادمة، مؤكدة أن جزءا كبيرا من هذه الجهود يكرس لتطوير الطائرات بدون طيار التي ستستخدم في جمع المعلومات الاستخباراتية ولتنفيذ هجمات على أهداف عسكرية ومدنية.

وليست هذه المرة الأولى التي تتهم فيها "إسرائيل"، كتائب القسام الجناح المسلح لحماس بمحاولة الدخول في معركة استخبارية متطورة، حيث زعمت الدولة العبرية قبيل الحرب على غزة بامتلاك حماس طائرات استطلاع لتصوير أهداف إسرائيلية، وكذلك إمكانية تفخيخها وتفجيرها عن بعد فوق مناطق إسرائيلية.

وقالت إنها استهدفت في السابع عشر من شهر تشرين أول/ نوفمبر الماضي مخزنا في غزة به عدة طائرات استطلاع، وبثت مقطع فيديو مصور لطائرة استطلاع تقوم عناصر من حماس بإجراء تجربة عليها.

والتزمت حركة حماس الصمت إزاء الادعاءات الإسرائيلية بشأن امتلاكها طائرات استطلاع إلى أن انتهت الحرب الأخيرة، وكشف بعد أسابيع نائب رئيس المكتب السياسي لحماس آنذاك وعضو مكتبها السياسي الحالي موسى أبو مرزوق، في تصريح نشرته مواقع مقربة من حماس عن امتلاك القسام لمثل تلك الطائرات، وأن لها دورا في رصد عدد من الأهداف العسكرية الإسرائيلية وتصويرها وعودتها لقواعدها بسلام دون أن تتمكن "إسرائيل" من رصدها خلال الطلعات الجوية التي نفذتها قبيل الحرب السابقة.

انشر عبر