شريط الأخبار

عضو كنيست يطالب بدفن "شارون"

10:58 - 09 حزيران / يناير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ثار غضب عضو الكنيست الإسرائيلي عن حركة "ميرتس" اليسارية "ايلن غولاؤون" وانفجر من على منصة الكنيست بسبب صراع الأطباء ضد الموت ومحاولاتهم إبقاء رئيس الوزراء السابق ارئيل شارون على قيد الحياة، ما عدّه إهانة للموت وعدم احترام.

وقال عضو الكنيست مخاطباً القاعة الرئيسية "لا أريد أن أتحدث عن التكلفة المالية لإبقاء هذا الميت نائماً، لأن هذا الحديث يعد قلة احترام، لكن استمرار هذا الوضع هو اهانة للميت.. وأنا لا أفهم مشهد الخيال والخداع الذي نراه، لكن تصوروا لو تم توجيه الموارد المالية المخصصة للحفاظ على هذا الميت نائماً لمعالجة مرضى آخرين.. كم حياة كان سيتم انقاذها وعلاجها!!".

وتطرق عضو الكنيست للمريض "الي كوبلون" الذي يعاني انسداد في الأمعاء الدقيقة وهو موصل حالياً بجهاز مخصص لنقل السوائل والدم الذي من شأنه ان يتسبب بإنهيار الأجهزة الحيوية له، وهو الذي لم يجد علاجه المطلوب ضمن سلة الأدوية التي أقرتها الحكومة. وتسائل "كم مريضاً من هذا النوع يمكن انقاذ حياته؟".

وتطرق للمسيرة السياسية لشارون، قائلاً "كان شارون من الأشخاص الذين عززوا وعمقوا الاستيطان في الضفة الغربية، لكنه من الناحية البراغماتية توصل المقولة "كفى للاحتلال".. صحيح أن قراره لم يكن كاملاً بل كان خاطئاً حين قرر الانفصال عن غزة من طرف واحد.. ذلك الانسحاب الذي عزز الادعاء بعدم وجود شريك".

انشر عبر