شريط الأخبار

الأحمد: هنية طلب تأجيل زيارتي لغزة ومصر ترفض اي لقاءات لحماس على اراضيها

09:27 - 09 حزيران / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

  أكد عزام الاحمد، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مسؤول ملف المصالحة في الحركة، أنه سيزور قطاع غزة للقاء رئيس الحكومة بغزة اسماعيل هنية خلال الايام المقبلة، في محاولة لانهاء الانقسام والسير في المصالحة الفلسطينية الى الامام.


وقال الاحمد من عمان لـ وكالة معاً الإخبارية أنه اجرى اتصالا مطولا مع رئيس الوزراء اسماعيل هنية بناء على طلب من الرئيس محمود عباس لتحديد موعد زيارته الى غزة الا ان هنية طلب التأجيل لبعض الايام، قائلا انه بحاجة الى بعض الوقت لاجراء مشاورات داخلية وخارجية في قيادة حماس.

واضاف الاحمد انه عرض على هنية خلال اتصاله المطوّل الاعلان عن حكومة التوافق وتحديد موعد الانتخابات سواء بتخويل الرئيس او بعد 6 اشهر، مؤكدا ان هنية رد عليه ان حماس بحاجة الى بعض الوقت لاجراء مشاوراتها.

واوضح الاحمد انه اكد لهنية ان حركة فتح ليست بحاجة الى حوارات جديدة، وأن الرئيس وحركة فتح جاهزون ومستعدون لاتمام المصالحة.

وحول سبب عدم عقد اللقاء في مصر قال الاحمد ان مصر ترفض اي لقاء تكون حماس موجوده فيه على اراضيها، خاصة بعد قرار الحكومة المصرية اعتبار حركة الاخوان المسلمين جماعة ارهابية، رغم ان مصر لا زالت تقول انها ترعى المصالحة الفلسطينية لكن حماس غير جاهزة لذلك.

وحول خطوات تقابلها فتح لخطوات حماس الاخيرة، قال الاحمد  لسنا بحاجة لخطوات لان حماس هي التي جمّدت المصالحة، ولم تأت بجديد مؤكدا انه جرى الافراج عن سبعة معتقلين من فتح في غزة شارفت محكومياتهم على الانتهاء وكانوا محكومين بتهمة التخابر مع رام الله.
واعرب الاحمد عن تفاؤله من امكانية اتمام المصالحة الفلسطينية في حال توفرت الارادة لدى حركة حماس.

 

انشر عبر