شريط الأخبار

"لواء غولاني" يتدرب على مقاتلة "حزب الله" و يتوعد باجتياح غزة

06:19 - 09 حزيران / يناير 2014

القدس المحتلة- وكالات - فلسطين اليوم

كشفت إذاعة جيش الاحتلال أن "لواء غولاني" وهو لواء النخبة بجيش الاحتلال انه سيعود إلى ما وصفته بـــ "الجبهة الجنوبية" في إشارة إلى محيط قطاع غزة بعد شهرين من صعوده إلى "جبهة الجولان" حيث أجرى تمرينات متواصلة على اجتياح بري لجنوب لبنان.

وشارك في المناورة الختامية من تدريبات غولاني على اجتياح جنوب لبنان ومنازلة حزب الله سرب طيران من طراز "اف "16 نفذ غارات تمهيدية لكي يفتح الطريق أمام محاكاة اجتياح نفذه غولاني لمنطقة تشبه تضاريسها الجنوب اللبناني.

ونفذ جنود غولاني محاكاة اجتياح جنوب لبنان بعد أن أنهت طائرات سلاح الجو قصف الأهداف، و بعد إطلاق نيران المدفعية، ونيران المشاة.

وقال قائد لواء غولاني ليران حجبي "هذه الكتيبة معتادة اكثر على أجواء غزة، والقتال في الجنوب، ونحن جئنا هنا الى الشمال، بغية رفع الجهوزية لخطوط القتال هنا، في الشمال."

وكشف قائد لواء غولاني انه تم اختيار الجولان لإجراء التدريبات على اجتياح لبنان بسبب التشابه بين جغرافية الجولان وجنوب لبنان مضيفاً "هذه المنطقة في الواقع تمنحنا القدرة على التعاطي مع أرض مماثلة بشكل كبير لأراضي جنوب لبنان، وتحتوي هذه المنطقة على مباني مدمرة، ومنحدرات، وكتل صخرية، ومناطق مغلقة.

ادعى احد قادة غولاني العقيد عوفر فينتر، بأن "لواء غولاني" يتمتع بأعلى درجات الجهوزية لاحتمال اندلاع أي مواجهة مع حزب الله زاعماً "لدينا جهوزية عالية في هضبة الجولان لاحتمال حدوث أي تطورات، وعندما نضطر للانشغال بغزة سنكون بحال أفضل هناك".

وكشفت الصحيفة الإسرائيلية "روت ميشوري" أن لواء غولاني بدأ بعد إنهاء تمريناته على اجتياح جنوب لبنان ومنازلة حزب الله بدأ بالعودة إلى محيط قطاع غزة "من الشمال سينزل لواء غفعاتي من الشمال إلى ساحتها الطبيعة في قطاع غزة، حيث ينتظر الجنود الكثير من التحديات".

وزعم العقيد عوفر فينتر وهو قائد إحدى الكتائب في لواء غولاني أن ما وصفه الحل الأمثل لمنع إطلاق النار على إسرائيل انطلاقاً من غزة هو تنفيذ اجتياح بري للقطاع "إطلاق النار على إسرائيل لا ينتهي بتدمير المباني، الأمر الوحيد الذي بإمكانه حسم هذا الأمر، هو الاجتياح البري، والقتال باستخدام كل قوة جيش الدفاع، وخصوصا "لواء غفعاتي".


انشر عبر