شريط الأخبار

لجنة الأسرى تؤكد على دور المجتمع الدولي في تحمل مسؤولياته لإنقاذ الأسرى المرضى

05:48 - 09 تشرين أول / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكدت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة على ضرورة العمل الجاد والمسؤول نحو تفعيل قضية الأسرى المرضى في سجون الإحتلال الإسرائيلي على طريق إنقاذهم من سياسة الموت الإسرائيلية التي تحاصرهم .

جاء ذلك خلال الوقفة الإسنادية للأسرى المرضى التي نظمتها لجنة الأسرى أمام مقر الأمم المتحدة بمدينة غزة والتي شارك فيها حشد كبير من أهالي الأسرى والأسرى المحررين وممثلي المؤسسات والعمل الوطني والإسلامي والحملة الشعبية لإسناد الأسير إبراهيم البيطار دعما وإسنادا للأسرى المرضى وتأكيدا على أن الأسرى ليسوا وحدهم وإنما شعبهم معهم وخلفهم على طريق انتزاع الحق في الحرية الكاملة وفي العلاج وفي الحياة من بين أنياب السجان "الإسرائيلي".

وقال محمود الزق عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي في كلمة لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية بأن الشعب الفلسطيني لن ينسى أسراه وسيقف دوما معهم في كافة معاركهم العادلة ضد إدارة السجون الإسرائيلية التي ترتكب جرائم بحقهم وتحديدا الإهمال الطبي المتعمد إتجاه المرضى منهم مما ضاعف حالات الأمراض الخطيرة للأسرى داخل السجون بفعل هذا التعامل المهين و غير الإنساني مع حالات المرضى الأسرى.

وطالب الأمم المتحدة التى يجب أن تمثل ضمير العالم الإنساني أن تتدخل مباشرة بالتحقيق عبر لجانها المختصة بمتابعة ملف الأسرى المرضى ومناشدا الصليب الأحمر الدولي وكافة المنظمات الحقوقية الإنسانية بالتدخل لانقاد الأسرى المرضى ومؤكدا أن حرية الأسرى قادمة لا محالة وإن شعبنا الفلسطيني لن يبخل بتقديم كل ما هو واجب وطني اتجاههم بالضغط لأجل إطلاق سراحهم و لتأمين حياة كريمة لعائلاتهم.

وطالب الزق كافة القوى السياسية و المجتمعية بتصعيد نضالها المساند للأسرى في ظل الهجمة الفاشية التي يواجهونها داخل المعتقلات بهدف سحب انجازات الحركة الأسيرة التي تحققت عبر نضالات بطولية مشددا على أن الهدية الأعظم التي يمكن أن نقدمها لأسرانا هي إنهاء الانقسام و استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية ومشيدا بجهود لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة.

هذا وأوضحت لجنة الأسرى أن الوقفة الإسنادية للأسرى أمام مقر الأمم المتحدة جاءت متزامنة مع وقفة أخرى في الضفة الغربية للمطالبة بإنقاذ الأسير معتصم رداد وكافة الأسرى المرضى.

يذكر أن نشأت الوحيدي ممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة كان قد أدار فعاليات المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة أمام مقر الأمم المتحدة مستذكرا أسماء الأسرى المرضى في سجون الإحتلال "الإسرائيلي" ومشددا على دور المجتمع الدولي في تحمل مسؤولياته تجاه الأسرى.

انشر عبر