شريط الأخبار

الداخلية: الجانب المصري لا يتعامل بجدية مع مشاكل القطاع الإنسانية

11:24 - 09 حزيران / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني بحكومة غزة ، أ. كامل أبو ماضي أن فتح معبر رفح البري من الجانب المصري بهذه الآلية لا يحل  أزمة سفر المواطنين العالقين من المرضى وأصحاب الإقامات .

وأضاف أبو ماضي "الجانب المصري لا يتعامل بجدية مع الوضع الإنساني لقطاع غزة".

وأكد أن إغلاق المعبر بهذه الصورة يفاقم الوضع الإنساني  لأبناء الشعب الفلسطيني ويزيد من خنق سكان القطاع المحاصر.

وطالب وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني الشقيقة مصر بفتح معبر رفح البري بشكل دائم وطوال أيام الاسبوع حتى يتمكن العالقون من السفر كلٌ حسب وجهته.

وقال أبو ماضي :"يجب على مصر أن تتحمل مسؤوليتها القومية والانسانية تجاه سكان قطاع غزة ؛ وهذه رسالة نرسلها لكل احرار العالم وإلى السلطات المصرية على لسان اطفال ونساء وشيوخ  غزة المحاصرين .

وجاء في بيان وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني "نطالب السلطات المصرية بالسماح للقوافل الإنسانية التي تحمل المساعدات الطبية والإغاثية  بدخول قطاع غزة وعدم إطباق الحصار على القطاع الذي يزيد عدد سكانه عن مليون وثمانمائة وخمسين ألف نسمة ؛

 

ولفت أبو ماضي إلى أن الحكومة الفلسطينية في غزة  تلتزم بواجباتها تجاه شعبها وامتها, وعلى الأمة العربية والإسلامية  ان تعلم ان الحكومة الفلسطينية بغزة تدفع ثمن تواجدها الجغرافي والتاريخي في الدفاع عن مقدسات الأمة وثوابتها ولذلك واجبٌ على الجميع رفع الحصار الظالم عن قطاع غزة.

انشر عبر