شريط الأخبار

إعمار غزة: المنتج الفلسطيني أولوية لدى المشاريع القطرية بغزة

11:10 - 09 حزيران / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد مدير المكتب الفني لدى اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة أحمد أبو راس، أن دعم المنتج المحلي الفلسطيني يشكل أولوية في كافة مشاريع الإعمار التي تمول اللجنة تنفيذها في قطاع غزة عبر المنحة القطرية البالغ قيمتها نحو 407 ملايين دولار . 

وأشار أبو راس إلى ما يتمتع به المنتج الوطني من جودة عالية لافتاً إلى أن السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية ونائب رئيس اللجنة الدائمة للمشاريع في الخارجية القطرية أكد خلال زياراته المتعاقبة لغزة حرصه على دعم المنتج الوطني وتنمية الكوادر البشرية واعتماد المنتج الوطني كأولوية في المشاريع التي تمولها اللجنة .

وبين، أن سياسة اللجنة تضع في المقام الأول اعتماد المنتج الوطني وفي حال عدم توفره يتم اعتماد المنتج العربي أو الأجنبي، مضيفاً أنه في بداية أعمال اللجنة كانت هناك توجهات لبحث امكانية الاستعانة بشركات مقاولات دولية قادرة على تنفيذ بعض المشاريع الكبرى التي تمولها اللجنة مثل مشروع مدينة الشيخ حمد السكنية البالغ كلفة تنفيذها 135 مليون دولار إلا أنه تم الاستعانة بشركات مقاولات محلية لتنفيذ مثل هذه المشاريع بعد أن تبين أن لديها القدرة على تنفيذ هذه المشاريع الاستراتيجية.

وشدد على أهمية دعم الشركات الوطنية المحلية التي عملت على تنفيذ هذه المشاريع التي حققت في ذات الوقت  دعم المنتج الوطني وساهمت بتنمية الكوادر البشرية .

وقال أبو راس:"المنحة القطرية حافظت على المصلحة العامة داخل القطاع والمنتج المحلي قادر على المنافسة من حيث السعر والجودة والمواصفات وستظل له الأولوية في مشاريع اللجنة كما أن للكوادر البشرية المحلية الاولوية حيث أطلق العمادي رئيس اللجنة مشروع تدريب الخريجين الجدد من المهندسين وذلك منذ بداية عمل اللجنة " .

جاء حديث أبو راس في حفل اختتام دورة تدريبية استمرت لمدة سبعة أيام ونظمتها شركة السكسك بالتعاون مع اللجنة القطرية تحت عنوان "تمديدات مشاريع البنية التحتية والتركيبات الصحية في المباني السكنية " وذلك يوم أمس الأربعاء في أحد فنادق مدينة غزة.

من جهته، تطرق نعيم السكسك  مدير عام شركة السكسك إلى نشأة الشركة وما تتمتع به من خبرة على مدار 40 عاماً ومساهمتها في مشاريع إعادة إعمار غزة مؤكداً أهمية التعامل القائم بين الشركة واللجنة باتجاه إعادة انعاش اقتصاد القطاع وتوفير فرص العمل ودعم ومساندة الشركات والمصانع التي انهكها الحصار.

وقال: نحن على استعداد لتقديم خبرتنا لمشاريع اللجنة القطرية التي نثمن دورها في تقديم المساعدات اللازمة للمشاريع، فنحن نعمل سوياً من أجل تعزيز وإرساء بنية تحتية قادرة على انعاش الاقتصاد.

بدوره، أشار حاتم عويضة وكيل وزارة الاقتصاد في غزة إلى أن المنتج  الوطني يشكل أولوية كمنتج واعد داعياً إلى تفعيل التجارة الداخلية وتعزيز التعاون والتكامل بين القطاعين التجاري والصناعي وإرساء مفاهيم دعم المنتج المحلي تكاتف الجهود بين القطاع الصناعي والتجاري وتعزيز  ثقة المستهلك بالمنتج المحلي.

ووقع في ختام الحفل مذكرة تفاهم بين اللجنة والشركة لمواصلة عقد الدورات التدريبية للعاملين في المشاريع القطرية، كما تم تكريم خريجي الدورة التدريبية البالغ عددهم 18 مهندساً من المهندسين العاملين لدى اللجنة وشركات المقاولات والمكاتب والشركات الهندسية والاستشارية ووزارتي الأشغال والحكم المحلي.

 

انشر عبر