شريط الأخبار

غزة: معاناة السائقين تتفاقم يوماً بعد يوم

07:17 - 07 تموز / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

حذرت النقابة العامة لعمال النقل العام  من استمرار تفاقم معاناة السائقين في قطاع غزة نتيجة عدم تغطية كمية الوقود الإسرائيلي لاحتياجاتهم، ونظرا لغلاء سعره وعدم توجه نسبة كبيرة من السائقين عليه لعدم جني أرباح يوفر لهم مصدر قوت لأسرهم.

وطالب نقيب عمال النقل العام جمال جراد في بيان له بتوسيع رقعة الوقفات الاحتجاجية في مختلف دول العالم لتسليط الضوء على واقع قطاع غزة بعد تشديد الحصار، الذي أحدث شللا كبيرا في قطاعات حيوية كثيرة كان من بينها قطاع النقل العام.

وقال جراد: "تستمر معاناة السائقين في قطاع غزة التي رسمتها آلام ومآسي الحصار، معاناة كتبها السائقون لعلهم يجدون حلولا مناسبة لها هنا أو هناك"، مشيرا إلى صعوبة الأوضاع المعيشية المتدهورة التي يعيشها السائقون.

وحول كمية السولار التي يدخلها الاحتلال، ذكر نقيب السائقين بأن  القطاع المحاصر يحتاج يوميًا إلى قرابة  400 ألف لتر من السولار، و500 ألف لتر من البنزين، ولكن يدخل 200 ألف لتر وأحيانا لا يدخل الوقود بسبب إغلاق معبر كرم أبو سالم.

وأوضح جراد بأن السائقين لا يستطيعون تعبئة الوقود المرتفع سعره، مشيرًا إلى  خطورة المرحلة الحالية وأهمية تكاتف الجهود المختلفة لفضح الحصار عربيا ودوليا على مختلف المستويات والأصعدة.

وشدد بضرورة العمل على زيادة كمية الوقود الذي يصدره الاحتلال الإسرائيلي  للقطاع، ورفع الضرائب المفروضة عليه من قبل الاحتلال والسلطة الفلسطينية في  رام الله .

انشر عبر