شريط الأخبار

18 ألف ضابط ومجند مصري لتأمين جلسة محاكمة مرسي

06:50 - 07 حزيران / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

اعتمدت وزارة الداخلية المصرية خطة لتأمين جلسة محاكمة الرئيس محمد مرسي المقررة غدًا الأربعاء، تقضي بنشر 18 ألف ضابط ومجند شرطة تمتد مهامهم إلى تأمين المنشآت الحيوية ومحيط أكاديمية الشرطة حيث مقر المحاكمة.

وصرح مصدر أمني مصري بأن "وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، أمر بتكثيف الإجراءات الأمنية من تشكيلات الأمن المركزي (قوات مكافحة الشغب)، وقوات الدعم سريعة الانتشار، وقوات العمليات الخاصة، بالإضافة إلى قوات من مختلف القطاعات بالقاهرة؛ من أجل تأمين هذه المحاكمة".

وأضاف المصدر أن "قوات العمليات الخاصة وبالتنسيق مع القوات المسلحة ستتولى نقل الرئيس محمد مرسي من مقر محبسه في سجن "برج العرب" بالإسكندرية على متن طائرة خاصة، على أن تتولى هاتان الجهتان تمشيط خط سير الطائرة الموازي للخط الجوي؛ لمنع استهدافها".

وأوضح المصدر الأمني، حسبما أوردت وكالة الأناضول، أن خطة تأمين مقر أكاديمية الشرطة تشمل 3 مراحل؛ الأولى منها: تأمين مكان انعقاد الجلسة بـ3 تشكيلات من الأمن المركزي، والعمليات الخاصة، وأخرى تابعة للقوات المسلحة، مع وجود عناصر من المخابرات والأمن الوطني، بخلاف خبراء المفرقعات، وعربات الإطفاء.

أما المرحلة الثانية؛ فتشمل تأمين أسوار الأكاديمية من الداخل على امتداد مساحتها الشاسعة من خلال الأمن المركزي، ومباحث القاهرة، وقوات الأمن، فيما ستشمل الثالثة نشر أعداد كبيرة من قوات الأمن المركزي خارج أسوار مقر الأكاديمية، للتعامل مع أية تظاهرات.

كما ستشمل الخطة نقل باقي المتهمين من سجن طرة إلى مقر انعقاد المحاكمة داخل عربات مدرعة تحت حراسة 15 مجموعة قتالية.

ويحاكم في هذه القضية أيضًا 14 متهمًا آخرين، بذريعة التحريض على قتل 3 متظاهرين معارضين نهاية 2012، أمام قصر الاتحادية، في واقعة شهدت أيضًا مقتل عناصر من جماعة الإخوان المسلمين، لكن لم يتحرك القضاء لمحاكمة قتلتهم حتى اللحظة.

وعقدت الجلسة الأولى لمحاكمة مرسي في قضية أحداث قصر الاتحادية يوم 4 نوفمبر الماضي بمقر أكاديمية الشرطة، حيث لجأت الأجهزة الأمنية وقتها إلى تغيير مكان المحاكمة من معهد أمناء الشرطة بطرة في وقت متأخر، إلى أكاديمية الشرطة، وأجلت المحكمة الحكم إلى 8 يناير الجاري، وأمرت بنقل مرسي إلى سجن "برج العرب" في الإسكندرية، بعد أن ظل محتجزًا في مكان غير معلوم، منذ 3 يوليو الماضي، وحتى ظهوره في أولى جلسات المحاكمة.

انشر عبر