شريط الأخبار

وزير الاقتصاد الصهيوني: نحن في أيام حاسمة للمفاوضات‏

05:57 - 07 حزيران / يناير 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

أعلن ما يسمي بوزير الاقتصاد الصهيوني نفتالي بينت عن خطته السياسية وذلك على ضوء المفاوضات مع السلطة الفلسطينية.

واستعرض بينت خطته أمام معهد الأمن القومي الصهيوني قائلا "بالنسبة لي أنا أعارض قيام دولة فلسطينية وأي تغير في مكانة الضفة الغربية، كما أنني ارفض فكرة تبادل الأراضي التي عرضها وزير الخارجية افيغدور ليبرمان فلن نقبل أبداً أن تتساقط علينا على الصواريخ من الفلسطينيين".

وأضاف، "نحن الآن نتواجد في خضم أيام حاسمة حول الرأي العام ففي تلك الأيام يجب التحدث بشكل واضح إلى أين نحن ذاهبون؟".

وتابع بنت قوله :"منذ بدء المفاوضات بدأت انتفاضة جديدة أخذه بالتعاظم  فقد وقعت عشرات العمليات وأصيب جرائها مستوطنين.

وحول القضية الديمغرافية قال بينت :"إن قيام دولة فلسطينية يعني إغراق "إسرائيل" باللاجئين الفلسطينيين فهم أكبر تهديد للديمغرافية الاسرائيلية "فإسرائيل" ستفتح أبوابها للاجئين الفلسطينيين  وأنا ضد ذلك ليكن واضح للجميع".

ولم يتطرق بينت في خطابة عن انسحاب "اسرائيل" لحدود 67 ولم يحدد إن كان حزبه البيت اليهودي سينسحب من الحكومة إن تم التوصل لاتفاق مع الفلسطينيين.

ووصف بينت خطة فك الارتباط والانسحاب من قطاع غزة واتفاقيات أوسلو قرارات سهله،وحيال القدس قال بينت أبدا  لن نوافق على تقسيم القدس وستبقي موحدة بيد "إسرائيل" فلن نقبل سلام يرتكز على حدود 67 ولا تبادل للأراضي".

وعرض بينت ضمن خطته كحلا مع الفلسطينيين خطة التهدئة والتي تنص على إعطاء استقلال في الحكم على منطقة اي وبي".

انشر عبر