شريط الأخبار

فتح:إنهاء الانقسام يتطلب تنفيذ ما تم الاتفاق عليه وليس فقط معالجة مظاهر

01:32 - 07 تموز / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال د. حسن أحمد الناطق باسم الهيئة القيادية العليا لحركة فتح بقطاع غزة  في تعقيب على تصريحات اسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بأنها خطوة  تساهم في تهيئة أجواء المصالحة لكنها غير كافية لأن المطلوب هو إنهاء الانقسام وليس فقط معالجة مظاهره، حيث إن حركة فتح تنتظر من الأخوة في حركة حماس أن يختصروا الطريق بالذهاب إلى إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة من خلال اتخاذ إجراءات لتنفيذ  ما تم الاتفاق عليه بالموافقة على تشكيل حكومة توافق وطني و إجراء الانتخابات  الرئاسية والتشريعية، لطي صفحة الانقسام البغيض وتعزيز الوحدة الوطنية التي هي صمام الأمان للشعب الفلسطيني، للمحافظة على المشروع الوطنى وتعزيز صمود أبناء شعبنا والتصدي لمخططات الاحتلال وجرائمه.

وأضاف إن إنهاء الانقسام هو مصلحة وطنية عليا يريدها الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه السياسية، مؤكداً بأن إنهاء الانقسام بين أبناء الشعب الواحد لا يتم عبر وسائل الإعلام  لأن الجماهير الفلسطينية تنتظر أن ترى آليات تنفيذ المصالحة على أرض الواقع إيماناً منها بأن قوتنا في وحدتنا وأن الانقسام واستمراره مدمر و مسيء لشعب ما زال يناضل من أجل تحرير أرضه واستعادة حقوقه الوطنية، مشيراً إلى أن حركة فتح تأمل أن تكون هذه الخطوة بداية لتوجه حقيقي من حركة حماس لإنهاء الانقسام  ، لأن حركة فتح مستعدة لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه .

انشر عبر