شريط الأخبار

جوال المسؤول .. يرن ولا يرد !!

10:19 - 07 حزيران / يناير 2014

عجبت لأمر المسؤول الذي يريد كل شيء على المقاس، وفي ذات الوقت لا يرد على جواله الخاص للصحفيين..

فمن المشكلات الكبيرة التي يعاني منها الصحفيون الفلسطينيون هي الوصول للمسؤول والتحدث معه حول ردود الأفعال التي تتعلق بمنصبه..

لا نريد أن نتحدث عن الأمر من جانب ديني.. لكن أنا هنا أخاطب هذا المسؤول الذي يجد وقتاً للإعلام الدولي وربما ويجد مساحة كبيرة للتصفح على الفيسبوك ووضع إنجازاته واستعراض عضلاته .. ولا يرد على الجوال ..

نصيحة نوجهها لكل مسؤول أو ناطق إعلامي أو وزير .. الإعلام اليوم لم يعد ينتظر ردك فإن لم ترد فإن الرواية ستغيب عن الجمهور وربما يسد هذه الرواية شخص آخر .. فلا تلوموا الصحفيين إن غبتم عن المشهد أو التعقيب ..

وهمسة في أذن كل مسؤول .. كل وسيلة إعلامية تعتبر نفسها مهمة .. وكل صحفي يبحث عن الخبر والمعلومة .. لذلك نأمل أن لا يكون هناك "خيار وفقوس" .. فالمعلومة ملك لكل الصحفيين وليس لهذا أو ذاك ..

نأمل أن تكون الرسالة قد وصلت ...

انشر عبر