شريط الأخبار

خطوات هنية تُمهد الطريق لعودة الثقة ولحسن النوايا بين حماس وفتح

08:15 - 06 حزيران / يناير 2014

غزة - خاص - فلسطين اليوم

رأى المحلل السياسي الفلسطيني هاني حبيب، أن الخطوات التي تحدث بها رئيس الحكومة الفلسطينية بغزة إسماعيل هنية بأنها مؤشرات ايجابية لعودة الثقة بين حماس وفتح لانطلاق قطار المصالحة بشكل كبير.

وقال حبيب في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، مساء الاثنين، :"أنا كمواطن فلسطيني أرحب بتلك الخطوات والمؤشرات الهامة ولكن يجب على حركة حماس أن تطرح مبادرات أكثر لإعادة الثقة بينها وبين حركة فتح".

وكان هنية قد أعلن في مؤتمر صحفي عن عدة خطوات تخص حركة فتح للمسارعة في انجاز المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام.من بينها السماح لمن غادروا القطاع عقب الانقسام (2007) بالعودة باستثناء من لهم ملفات في القضاء، والسماح لنواب فتح بالعودة للقطاع، والسماح للمستنكفين عن العمل بالعمل في المؤسسات الأهلية، والإفراج عن عدد من المعتقلين من أبناء حركة فتح اعتقلوا لأسباب تتعلق بالأمن السياسي والوطني.

وأوضح أن الخطوات التي دعا لها هنية تُمهد الطريق أمام حسن النوايا بين الطرفين وإعادة الثقة ودفع المصالحة من جديد إلى طريقها الصحيح بعد خيبة الأمل التي كانت في السابق".

وبين المحلل حبيب، أن موقف الرئيس عباس من دعوة هنية هي مجاملات وبروتوكولات جيدة ولكن نريد تطبيق فعلي وعملي للمصالحة من خلال الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية والاتفاق على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية وللمجلس الوطني".

وعن إطلاق هنية لعام 2014 عام المصالحة قال حبيب:" هذه أمل كل مواطن فلسطين أن يكون هذا العام هو عام المصالحة الفلسطينية".

انشر عبر