شريط الأخبار

في اتصال هاتفي.. عباس يرحب بقرارات هنية

07:02 - 06 تموز / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

أبدى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ترحيبه بخطوات الحكومة الفلسطينية بعد إقرارها جملة قرارات تهدف لدفع عجلة المصالحة.

وبحث عباس خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء إسماعيل هنية سبل إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة.

وعد عباس قرارات رئيس الوزراء بأنها تساهم في إنجاح التسوية الداخلية والمصالحة.

وكان هنية اتخذ اليوم  عدة خطوات للأمام تخص حركة فتح من أجل التسريع في انجاز المصالحة الداخلية وتحقيقها.

وأعلن هنية في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم (6/1)، بالسماح لمن خرجوا من قطاع غزة على خلفية أحداث 2007 بالعودة إلى القطاع لأسرهم وأهلهم باستثناء من لهم ملفات في القضاء، في إشارة إلى عناصر حركة فتح التي خرجت من القطاع عقب سيطرة حماس على القطاع. إضافة إلى السماح لأعضاء المجلس التشريعي من حركة فتح الذين خرجوا من قطاع غزة بالعودة إليه للقاء ذويهم وأسرهم وأبناء شعبهم.

وقال هنية في مؤتمر صحفي بأن وزارة الداخلية في غزة ستفرج عن بعض عناصر حركة فتح المعتقلين على خلفية أمنية ذات بعد سياسي.

وأوضح أنه سيتم السماح للمستنكفين ممن تنطبق عليهم الشروط والمواصفات بالعمل في المؤسسات الأهلية والمدنية.

وذكر هنية أن الحكومة ستتكفل بإصدار شهادات ميلاد وبطاقات هوية لغير القادرين لأسباب مالية رغم الحصار.

وأضاف هنية أن" أمن غزة جزء لا يتجزأ من الأمن العربي والمصري ونتحرك لحماية الأمن المشترك".

وأكد أن ملف المصالحة الفلسطينية سيبقي تحت الرعاية المصرية، قائلًا: "قراراتنا نابعة من إدراك وطني بما تمر به قضيتنا من مخاطر إقليمية ودولية من أجل القدس وحق العودة والأسرى وتحقيق الوحدة".


انشر عبر