شريط الأخبار

الطيب عبد الرحيم يشن هجوما على حماس من مقر جامعة الدول العربية

06:29 - 06 حزيران / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

سلم الأمين العام للرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم العربي الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي اليوم الاثنين رسالة خطية من الرئيس الفلسطيني محمود عباس تضمنت نتائج محادثات وزير الخارجية كيري مع عباس بشأن "اتفاق الاطار التفاهم بشأن المفاوضات مع الإسرائيليين والذي يجرى التشاور حوله حالياً".

وقال عبد الرحيم في تصريح للصحافيين عقب اللقاء الذي جرى في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية.إن الرسالة تتضمن مجمل التطورات واللقاءات التى تمت مع جون كيري الذي يسعى للتوصل إلى اتفاق إطار، واصفا إياه بأنه ليس حلا انتقاليا أو نهائيا.

وأشار إلى أن الجانب الفلسطيني أكد على أن ضرورة أن يتضمن هذا الاتفاق كل الثوابت الفلسطينية فيما يتعلق بحدود 1967 واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وكذلك بالنسبة للاجئين والطرف الثالث المتعلق بموضوع الأمن على الحدود.

ولفت إلى أن الجانب الفلسطيني كان يعول آمالا كبيرة على أن مساعي وزير الخارجية الأميركي الحثيثة تتوصل إلى تنفيذ اتفاقات الاطار التي تم وضعها في السابق ، إلا أنه اوضح "يبدو أن هناك ضغوطا من نتنياهو وتعنت الحكومة الاسرائيلية أدى به إلى هذا الحل الوسط الذي ربما يأخذ سنوات طويلة من أجل التنفيذ".

وردا على سؤال حول الفائدة التى ستعود على الجانب الفلسطيني جراء اتفاق الاطار، قال "إذا تم تثبيت الثوابت الفلسطينية في هذا الاتفاق فهو بحسب قرارات الشرعية الدولية اتفاق لا يضر"،ولكنه قال"إن مثل هذا الاتفاق سيكون مضيعة للوقت ..وبالنسبة لنتانياهو كسب للوقت".

وحول ما إذا قبل الجانب الفلسطيني بهذا الاتفاق، قال عبد الرحيم إن الاتفاق لم يطرح علينا بعد بصيغته النهائية لأنه ما زال قيد التشاور فهى أفكار غير محددة وضبابية". وأضاف إنه طلب من الأمين العام للجامعة العربية فى ضوء لقائه غدا الثلاثاء مع مارتن انديك المبعوث الاميركي للسلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين وفى ضوء لقاء الوفد الوزارى العربي مع جون كيري فى باريس خلال أيام بناء على طلبه، ليضعهم في الصورة "لذلك جئنا إلى هنا لإطلاع الأمين العام على مجمل الصورة".

وردا على سؤال حول ما اذا كان سيتم عقد اجتماع لوزراء الخارجية العرب، قال "إننا أطلعنا الأمين العام للجامعة العربية على الصورة وهو سيطلع الوزراء العرب وسيتم تحديد موعد للجنة المتابعة العربية أو المجلس الوزاري في ضوء المشاورات واللقاءات التي ستتم في الأيام المقبلة فيما يتعلق بالاتفاق الاطار".

وصرح عبد الرحيم أن أي تدخل في الشأن المصري هو خيانة للأمن القومي العربي كله وتآمر عليه. وقال عبد الرحيم في رده على أسئلة الصحافيين عقب لقائه مع العربي حول موقف "حماس" تجاه مصر " إن مصر بالنسبة لفلسطين هى الريادة والقيادة والحامية والتي قدمت الشهداء وبالتالي لا نقبل اطلاقاً بأوامر التنظيم العالمي" في إشارة للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين" أو بأوامر من "جماعة مهووسة" تتآمر على الأمن القومي المصري  ..فهذا مرفوض تماما".

وأضاف عبد الرحيم إننا على اتصال دائم مع المسؤولين في مصر في هذا الشأن"، مشيرا إلى أن القيادة الفلسطينية تطالب حماس علنا كما طالبتها في لقاء بالدوحة بين عزام الاحمد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل "أن يوقفوا هذا العبث".

انشر عبر