شريط الأخبار

أسير يقضم أنف طبيب صهيوني

09:25 - 06 تموز / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

في حادثة هي الأولى من نوعها، هاجم معتقل فلسطيني في الثلاثينيات من العمر طبيباً نفسياً صهيونياً في مركز توقيف بالقدس المحتلة أمس الأحد، حيث عضه في أنفه، ما تسبب ببتر جزء منه، وتم نقل الطبيب إلى المستشفى في محاولة لإعادة الجزء المقضوم.

وذكرت صحيفة " إسرائيل اليوم" في عددها الصادر، اليوم الاثنين، بأن الطبيب يعمل في ما يسمى مصلحة السجون الصهيونية، وكان يحاول فحص المعتقل قبل أن يهاجمه ويصيبه بجراح، على حد زعمها.

وادعت الصحيفة إلى أنه جرى اعتقال الفلسطيني على ضوء دخوله إلى "إسرائيل" بدون تصريح، حيث تنوي مصلحة السجون رفع قضية عليه على خلفية الحادث. 

انشر عبر