شريط الأخبار

فتح: حماس ترفض إقامة مهرجان مركزي للانطلاقة والبردويل يرد

06:09 - 05 تشرين أول / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

بعد أن احتفلت حركة فتح بإيقاد شعلتها الـ 49 لانطلاقتها في ميدان الجندي المجهول وسط مدينة غزة، وتأكيد القيادي في الحركة فيصل أبو شهلا بأن حركته ستكتفي بـ"إيقاد الشعلة" ولا تنوي إقامة مهرجان مركزي على شاكلة العام الماضي، أعلن مساء اليوم د. حسن أحمد الناطق باسم الهيئة القيادية العليا وحركة فتح في قطاع غزة أن حركة حماس رفضت السماح لهم بإقامة مهرجان مركزي على أرض الكتيبة أو السرايا، وهو ما نفاه القيادي في حركة حماس د. صلاح البردويل.

حيث أعلن د. أحمد الناطق باسم الحركة في فتح في بيان أصدرته دائرة الإعلام والثقافة رفض حركة حماس إقامة مهرجان الاحتفال المركزي بالذكرى التاسعة والأربعين لانطلاقة حركته.

وقال أحمد:"لقد كنا تواقين لإقامة المهرجان المركزي لانطلاقتنا المجيدة، بما يليق بحجم حركة فتح، حركة الشعب الفلسطيني وجماهيرها الأبية، في ساحة الكتيبة أو ساحة السرايا، إلا أن حركة حماس رفضت ذلك ، في الوقت الذي ندعو فيه حركة حماس لإنهاء الانقسام بتهيئة الأجواء للمصالحة الوطنية ، وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه".

وتعقيباً عليه قال د. صلاح البردويل القيادي في حركة حماس :"ما تحدث به حسن أحمد في بيان دائرة الإعلام والثقافة التابع لحركة فتح لا أساس له من الصحة"، مؤكداً على حديث أبو شهلا لوسائل الإعلام حول اكتفاء حركة فتح بإيقاد الشعلة.

وأضاف لـ"فلسطين اليوم":"الحكومة والحركة تجاوبت مع حركة فتح وطلباتها من ناحية احتفالية انطلاقتهم، وثمنت جميع الجهات موقف حركة حماس، لكن هناك صف داخل حركة فتح يريد تشويش الأجواء التصالحية ويسعى لتعكيرها".

وكان القيادي في حركة فتح د. فيصل أبو شهلا قال في تصريحات لـ"فلسطين اليوم" إن حركته اكتفت بإحياء ذكرى انطلاقتها التاسعة والأربعين باحتفال "إيقاد الشعلة" في ميدان الجندي المجهود وسط مدينة غزة أمس الثلاثاء.

وأضاف ابو شهلا:"حركة فتح تنوي التعويض عن الاحتفال المركزي كالذي نظمته العام الماضي في ارض السرايا من خلال القيام بالعديد من الزيارات التي تستهدف أسر الشهداء والجرحى إضافة إلى الأسرى، إلى جانب إمكانية القيام باحتفالات محلية في محافظات القطاع".

 

انشر عبر