شريط الأخبار

آلاف الأفارقة يتظاهرون وسط "تل أبيب" طلبا لحق اللجوء

06:08 - 05 آب / يناير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تظاهر آلاف الأفارقة في "تل أبيب" وسط الكيان اليوم الأحد، مطالبين بما اعتبروه حقهم في "اللجوء السياسي"، ووقف اعتقال المئات منهم، بحسب صحيفة يديعوت أحرونوت.

وقالت الصحيفة، على موقعها الإلكتروني إن قرابة 20 ألف إفريقي اخترقت هتافاتهم السماء، وهم يهتفون “حرية”.

وأضافت أن المتظاهرين طالبوا من خلال كلماتهم الحكومة الإسرائيلية باعتبارهم كـ”لاجئين سياسيين”.

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب "إسرائيل" معاملتهم بـ "إنسانية"، خاصة وأن حكومة الاحتلال تعتبرهم “خطرا” على قوميتها، بحسب الصحيفة.

وطالب المتظاهرون حكومة الاحتلال بمعاملتهم وفق الأعراف الدولية الضامنة لحياة كريمة للفارين من الأوضاع السياسية في دولهم.

وكان متظاهرون أفارقة، وفق نفس المصدر، أعلنوا في "تل أبيب" أمس، نيتهم الدخول في إضراب عام عن الطعام احتجاجا على قرار الحكومة الصهيونية نقلهم إلى مكان احتجاز في النقب (جنوب) قبيل إبعادهم إلى دولهم .

وفي تصريحات عدة لمسؤوليها اعتبرت وزارة الداخلية بحكومة الاحتلال ظاهرة تسلل الأفارقة إلى "إسرائيل" كـ”السرطان واجب المواجهة”، فيما أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الشهر الماضي، نية حكومته التصدي لظاهرة تسلل الأفارقة .

ونشرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية قبل أشهر تقريرا عن قيام وزارة خارجية الاحتلال بعقد اتفاق مع دولة إفريقية (لم تسمها) لاستيعاب ما لدى "إسرائيل" من لاجئين مقابل المال.

وحسب إحصاءات حكومة الاحتلال فإن نحو 60 ألف إفريقي منهم 35 ألف إرتيري اجتازوا الحدود مع مصر إلى "إسرائيل" سيراً على الأقدام، منذ عام 2006 ويعيش كثير منهم في أحياء فقيرة في "تل أبيب".

وفي الوقت الذي تعتبرهم إسرائيل باحثين عن عمل بطريقة غير شرعية تعتبرهم منظمات حقوق الإنسان لاجئين سياسيين هاربين من قمع حكومتهم.

انشر عبر