شريط الأخبار

أعضاء كنيست لدغان:انسحبنا من غزة فأطلقت الصواريخ نحونا وأسر شاليط

11:18 - 05 حزيران / يناير 2014

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

انتقد أعضاء كنيست "إسرائيليون" اليوم تصريحات رئيس الموساد الأسبق مائير دغان والتي قال فيها بأن الأغوار غير حيوية لأمن "إسرائيل".

وقالت عضو الكنيست ميري ريغف التي ترأس مبادرة قانون ضم الأغوار لـ "إسرائيل": لقد رأينا ما حدث بعد أن انسحبنا من قطاع غزة فقبل الانسحاب قال ساسة وعسكرين "إسرائيليون" بأن غزة لا تعتبر منطقة حيوية لـ "إسرائيل"،  ولكن بعد مرور عدة سنوات فقط أصبحت في غزة حكومة حماس، وعشرات الصواريخ أطلقت نحونا وأسر الجندي جلعاد شاليط وانسحبنا من جنوب لبنان وجاء ليقيم فيه حزب الله الذي أسر أيضاً جنودنا.

أما عضو لجنة الخارجية والحرب "موتي ريقف" فقال "الأغوار ستبقي بيد "إسرائيل" فهي جزء لا يتجزأ منها، أما عضو لجنة الخارجية والحرب يوني شطبون أن كبار القادة الأمنيين مثل مائير دغان يعلمون بأنه لا يوجد شريك فلسطيني للتفاوض معه فالربيع العربي تحول لشتاء إسلامي .

وقد صرح دغان بأن باستطاعة "إسرائيل" التنازل عن منطقة الأغوار، على اعتبار أن الأغوار لا تعتبر حيوية لأمن "إسرائيل".

وأضاف دغان قائلاً: بأنه لا يثق بالفلسطينيين ولكن من الواجب التوصل لاتفاق معهم لمنع قيام دولة ثنائية القومية، التي تعد بمثابة نهاية الحلم الصهيوني.

وقال: أنا لا أنظر من الزاوية التي ينظر منها الفلسطينيون أنا أقول ذلك رغماً عني فأنا لا يعنيني الفلسطينيين المهم هو ماذا سيحدث لـ"إسرائيل" وللأجيال التي ستأتي بعدنا.

وتطرق دغان للموقف من حماس وسيطرتها على قطاع غزة، مؤكداً بأنه لا يوجد اليوم مصلحة لـ"إسرائيل" بإنهاء حركة حماس في قطاع غزة، وما تقوم به اليوم مصر مع بعض الدول العربية خاصة السعودية يضعف حركة حماس ومن قوتها العسكرية، لذلك لا يوجد اليوم لـ"إسرائيل" مصلحة بإنهاء حركة حماس، ويبقى هدف غير معلن لهذا الموقف يتعلق بعملية التسوية، ففي حال كانت الحكومة "الإسرائيلية" لا تريد التوصل إلى تسوية فإنها تستطيع الهرب بالقول "مع من نوقع هذه الاتفاقية؟"، مع الرئيس أبو مازن الذي لا يسيطر على قطاع غزة، أم مع حماس التي لا تسيطر على الضفة الغربية!!

انشر عبر