شريط الأخبار

مسؤول فلسطيني: كيري يضغط على عباس للقبول بـ ’’يهودية اسرائيل’’

07:38 - 04 تشرين أول / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

كشف مسؤول فلسطيني اليوم أن وزير الخارجية الاميركي جون كيري يمارس "ضغوطاً كبيرة" على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس للقبول باتفاق اطار يتضمن الاعتراف بما يسمى "يهودية اسرائيل".

وقال المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس إن كيري "وخلال اجتماعه الاخير الليلة الماضية مع محمود عباس ووفد من القيادة الفلسطينية مارس ضغوطا كبيرة على عباس للقبول باتفاق اطار يتضمن القبول بيهودية دولة اسرائيل" حسب قوله.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري كشف عقب اجتماع ثان عقده مع الرئيس محمود عباس عن إحراز تقدم نحو اتفاق إطار بين الحكومة  الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية، مشيرا إلى أن هناك المزيد للقيام به.

وقال كيري للصحفيين برام الله: إن "إسرائيل والفلسطينيين يحرزون تقدمًا نحو التوصل إلى اتفاق إطاري للسلام لكن الجانبين لم يتوصلا إليه بعد".

واستمر اجتماع كيري وعباس الثاني في مقر المقاطعة في رام الله وسط الضفة الغربية والذي يعقد في غضون 24 ساعة نحو ثلاث ساعات.

ويقوم كيري بعاشر زيارة له إلى المنطقة خلال عام في إطار سعيه للتوصل إلى اتفاق تسوية.

وأعلن كيري أنه سيزور السعودية لبحث عملية التسوية مع الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز.

وكان كيري قد صرح بأن مثل هذا الاتفاق سيقرب المواقف بين الجانبين، ويمهد الطريق أمام اتفاق نهائي حين تنتهي مهلة مدتها تسعة شهور يوم 29 أبريل المقبل.

وأعرب كيري عن تفاؤله تجاه المفاوضات، مؤكدا حدوث تقدم بالمباحثات الجارية.

من جانبه، ذكر كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إنه لم يتم خلال اجتماع اليوم بين الرئيس عباس وكيري تقديم أية وثائق مكتوبة.

وأشار إلى أن كيري سيعود إلى المنطقة خلال الأيام المقبلة لمواصلة مباحثاته.

وتوجه كيري بعيد انتهاء اجتماعه بعباس في مقر المقاطعة برام الله إلى القدس للاجتماع بنتنياهو في اجتماع يعتبر الثالث له منذ وصوله الى البلاد مساء أول أمس الخميس.

وعقد كيري اجتماعات مكوكية مع نتنياهو وعباس في كل من القدس ورام الله استمرت أحيانا نحو 5 ساعات متواصلة وذلك في محاولة للتوصل لاتفاق بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في إطار للمبادئ الخاصة بالقضايا الأساسية مثل الأمن والحدود ومستقبل القدس ومصير اللاجئين الفلسطينيين.

من جهته، قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة في تصريح عقب لقاء عباس بكيري السبت إن الحوار واللقاءات مستمرة مع الجانب الأميركي، مؤكدًا أن اجتماعات مكثفة عقدت واستمرت لساعات على مدى يومين نوقش فيها كل المواقف والاقتراحات.

وأضاف أن "الرئيس أكد على الموقف الفلسطيني الثابت وهو قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس على حدود العام 1967، مؤكدًا رفضه لكل الحلول الجزئية والمرحلية والتمسك بعدم شرعية الاستيطان وإطلاق سراح جميع الأسرى".

وأوضح أبو ردينة أنه تم الاتفاق على استمرار الحوار والاتصالات مع الجانب الأميركي في المرحلة المقبلة.

انشر عبر