شريط الأخبار

خلال 2013..إغلاق كرم أبو سالم 150 يوماً

04:15 - 04 كانون أول / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم


ذكر تقرير اقتصادي متخصص أن الاحتلال الصهيوني أغلق المعبر التجاري الوحيد مع قطاع غزة كرم أبو سالم 150 يومًا خلال العام الماضي 2013 أي بنسبة 41% من أيام العمل التي يجب أن يكون مفتوحاً خلالها.

وقال التقرير الذي أصدرته الغرفة التجارية في القطاع السبت: "إن تكرار إغلاق معبر كرم أبو سالم يخالف تفاهمات رفع الحصار عن وفتح المعابر التجارية وحرية دخول وخروج البضائع، وفق ما اتُفق عليه بين الفصائل والاحتلال عقب حرب حجارة السجيل برعاية مصرية".

ويعمل كرم أبو سالم 22 يومًا كل شهر، بسبب إغلاقه من قبل الاحتلال يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع، بخلاف إغلاقه في الأعياد اليهودية وبزعم الأوضاع الأمنية.

وأشار التقرير أن عدد الشاحنات الواردة للقطاع عبر المعبر بلغت نحو 55833 شاحنة خلال العام 2013، بنقص بلغ 1578 شاحنة عن العام الذي سبقه.

وأفاد أن الاحتلال سمح بتصدير 187 شاحنة فقط من قطاع غزة خلال العام الماضي، مقارنة مع 234 شاحنة في العام الذي سبقه، مشيرًا إلى أن أغلب ما جرى تصديره منتجات زراعية للأسواق الأوروبية.

من جهة أخرى، تناول التقرير آثار حملة الجيش المصري ضد أنفاق التهريب مع قطاع غزة وإغلاقها منذ مطلع يوليو الماضي بعد الانقلاب العسكري، الأمر الذي تسبب  بخسائر قدرت بأكثر من نصف مليار دولار خلال الأشهر الستة الماضية.

وأوضح أن إغلاق الأنفاق أدى إلى توقف بعض الأنشطة الاقتصادية بشكل كامل، وانخفاض الإنتاج في الأنشطة الاقتصادية الأخرى، بحيث تراجعت مساهمة الأنشطة الاقتصادية في الناتج المحلى الإجمالي بنسبة 60% خلال تلك الفترة.

ونوه إلى أن قطاع الإنشاءات يُعتبر من أهم القطاعات التي تضررت وتوقفت بشكل كامل بفعل إغلاق الأنفاق في ظل اعتماد هذا القطاع بالدرجة الأولى على مواد البناء الواردة عبر الأنفاق في ظل منع الاحتلال دخولها.

ويعد قطاع الإنشاءات من أكبر القطاعات المشغلة للعمالة في قطاع غزة، ويساهم بنسبة 27% في الناتج المحلى الإجمالي أي ما يعادل 135 مليون دولار خلال الربع الثاني من عام 2013.

وحسب التقرير، فقد تجاوزت معدلات البطالة في قطاع غزة 39% مع نهاية العام الماضي بفعل استمرار الأوضاع الاقتصادية المتدهورة، حيث ارتفع عدد العاطلين عن العمل إلى ما يزيد عن 140 ألف شخص. 

انشر عبر