شريط الأخبار

"تل أبيب" اغتالت غالبية المشتبه بالهجوم على سفارتها في الأرجنتين

02:19 - 03 حزيران / يناير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشف السفير "الإسرائيلي" الأسبق لدى الأرجنتين، يتسحاق أفيران، النقاب عن أن تل أبيب تمكّنت من تصفية الغالبية العظمى من الأشخاص المشتبه بوقوفهم وراء الاعتدائين اللذان استهدفا مقرّي الجالية اليهودية والسفارة "الإسرائيلية" في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس، في تسعينيات القرن الماضي.

ونشرت الإذاعة العبرية، اليوم الجمعة (3|1)، تصريحات أفيران لوكالة أنباء يهودية تتّخذ من بيونس آيرس مقراً لها، والتي تخلّلها انتقاد صريح لأداء السلطات الأرجنتينية في التحقيق في هذين الاعتدائين والكشف عن منّفذيها، معتبراً أن الجهود الأرجنتينية في هذا المضمار "لم تحرّك ساكناً"، حسب تقديره.

ووصف الدبلوماسي "الإسرائيلي" القرار الأرجنتيني – الإيراني الذي اتخذ قبل حوالي عام بشأن تشكيل لجنة مشتركة للتحقيق في الاعتداء على مقر السفارة "الإسرائيلية" عام 1992 والجالية اليهودية عام 1994، بأنه "مثير للسخرية"، لا سيما وأن تل أبيب توجّه أصابع الاتهام لطهران وتعتبرها المشتبه به بشكل رئيسي بالوقوف وراء هذين الاعتدائين اللذان أوقعا نحو 115 قتيلاً يهودياً ونحو 300 جريح، بحسب أرقام ومعطيات رسمية صادرة من بيونس آيرس.


انشر عبر