شريط الأخبار

مستوطنون يطالبون بفتح جميع بوابات الأقصى لتسهيل اقتحامه

06:11 - 01 تموز / يناير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

طالبت ما تسمى بـ"جماعات الهيكل" وزير السياحة في حكومة الاحتلال، بفتح جميع بوابات الأقصى أمام حركة اقتحام السياح وألا يقتصر ذلك على باب المغاربة.

وقالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في بيان لها الأربعاء، إن "جماعات الهيكل" ترجوا من خلال الرسالة التي أوصلتها لوزير سياحة الاحتلال، تخفيف الضغط وتحريك أعداد السياح المقتحمين للأقصى، وتسريع اقتحامهم له دون تحمّل عناء الانتظار في طوابير الانتظار.

 وتذمر "نشطاء الهيكل" في رسالتهم المدعومة بصور تظهر طوابير السياح، من سماح قوات الاحتلال للمسلمين بدخول الأقصى من أي الأبواب شاءوا دون أن يخضعوا الى فحص أمني على البوابات خلافا لما هو الحال بالنسبة لليهود والسياح الأجانب.

وأشاروا إلى أن طوابير السياح التي تصل أحيانا من باب المغاربة الى مشارف مدخل بلدة سلوان، تحول دون اقتحام أعداد اكبر من اليهود للمسجد الأقصى.

وأشارت المؤسسة إلى أن ما يسمى بـ"جماعات الهيكل" المزعوم تحاول دائما فرض واقع يهودي، وإن كان محدوداً في المسجد الأقصى وذلك من خلال الاقتحامات اليومية قليلة العدد.

 وفي هذه الأثناء أكدت المؤسسة أن الأقصى بكامل مساحته بما فيها حائط البراق هو ملك خالص للمسلمين وحدهم وليس لليهود حق فيه، ون اقتحامات المستوطنين المستمرة له ما هي إلا محاولات مستميتة لفرض واقع يهودي فيه كما يحلمون.

يذكر أن"جماعات الهيكل" المزعوم أرسلت نسخاً من الرسالة ذاتها إلى رئيس الكنيست الإسرائيلي ووزير شرطة الاحتلال ووزير شؤون الأديان،  بالإضافة الى رئيسة لجنة الداخلية في الكنيست "ميري ريغف" التي اشتهرت بموقفها الداعي للسماح لليهود بالصلاة في المسجد الأقصى.

انشر عبر