شريط الأخبار

استياء في أوساط جيش الاحتلال بسبب تقليص الميزانية

01:01 - 01 حزيران / يناير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أبدى مجموعة من قادة الألوية والمناطق في الجيش "الإسرائيلي"، استياءهم من قرار وزارة المالية الإسرائيلية تقليص ميزانية الجيش الإسرائيلي، مشيرين إلى أن التقليصات تنعكس سلباً على جاهزية الجيش في أي مواجهة مقبلة.

وذكرت صحيفة معاريف أن القادة الإسرائيليين أبدو استياءهم ولأول مرة بصورة مباشرة أمام رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي "بني غانتس" خلال نقاش للطاقم القيادي الكبير في الجيش الإسرائيلي والذي ترأسه غانتس بنفسه.

وأضح القادة أن الشهور الأخيرة شهدت تقليصات في عدد المناورات والتدريبات التي تجريها مختلف الوحدات العسكرية في الجيش، الأمر الذي أدى إلى قلة في جاهزية أفراد الجيش، معبرين عن خشيتهم من أن تنعكس هذه الجاهزية سلباً في أي مواجهة مقبلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن لواء الناحل كان قد أعد خطة للتدريبات تمتد لتسعة أشهر على فترات متقطعة، حيث تشمل الفترة الأولى أربعة أشهر متواصلة من التدريب، إلا أن الجيش لم يتمكن إلا من التدرب لمدة شهرين بسبب التقليص في الميزانية ويتوقع القائمين على التدريبات ألا يتمكنوا من إكمال خطة التدريب بسبب العجز في الميزانية.

ونقلت الصحيفة عن أحد الضباط قوله :" من المتوقع أن تدفع إسرائيل ثمن التقيليصات في ميزانية الأمن، في حال اندلاع أي حرب، ولكن ما الثمن الذي سندفعه وهل إسرائيل ستكون مستعدة لدفع مثل هذا الثمن".

ومن جانبه أكد "غانتس" على أهمية الجاهزية في الجيش الإسرائيلي، واستعرض غانتس خلال الاجتماع خطة التدريبات لعام 2014، والتي تشمل تقليص بنسبة 15% في تدريبات الذراع البري والاحتياط في الجيش الإسرائيلي.

انشر عبر