شريط الأخبار

تسريب عن حسن نوايا جديدة للفلسطينيين توتر الائتلاف الإسرائيلي

10:24 - 01 تموز / يناير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

يشهد الجناح اليميني في الائتلاف الحكومي الإسرائيلي حالة من التوتر الشديد بعد تسريب معلومات من مصادر في محيط رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو عن تفكيره في تقديم خطوات حسن نوايا جديدة اتجاه السلطة الفلسطينية تحت ضغط هائل من الأمريكيين من أجل دفع عجلة المفاوضات المتوقفة.

وفي أعقاب ذلك عقد حزب البيت اليهودي جلسة سرية لقائمته في الكنيست لمناقشة الموضوع ، وتحدث عضو الحزب ووزير البناء والإسكان "أوري أرئيل" خلال الجلسة أنه سمع عن هذا المعلومات من مصادر في محيط رئيس الحكومة.

وأعرب أعضاء الحزب عن بالغ خشيتهم من المعلومات، محذرين من تضمنه تنازلات جديدة ، وأقر في نهاية الجلسة تبني خطوات فعلية داخل الائتلاف تعيق تقديم نتنياهو خطوات حسن نوايا جديدة اتجاه الفلسطينيين في حال صحة تلك المعلومات، إلى جانب التعاون مع الجناح اليميني في حزب الليكود المعارض لهذه الخطوات.

وقال "نفتالي بينت" وزير التجارة والاقتصاد ورئيس الحزب: أن "نتنياهو يتعرض لضغط كبير من الأمريكيين"، وبالمقابل نفت مصادر في ديوان رئيس الحكومة نتنياهو صحة هذه المعلومات ، وقالت أن قرارات البناء في الضفة الغربية سوف تستمر.

وأوضح "بينت" أن هذه الخطوة قد تنطوي على تنازلات جديدة مثل إطلاق سراح أسرى فلسطينيين من عرب48 وإعادتهم إلى مكان سكناهم ، وهذا ما تعارضه الحكومة الإسرائيلية حتى الآن، أو تجميد البناء خارج الكتل الاستيطانية في الضفة الغربية أو يمكن أن يكون الخياران معاً.  

وقالت مصادر سياسية إسرائيلية لصحيفة معاريف اليوم الأربعاء، أنه عقب انتهاء جلسة قائمة حزب الليكود في الكنيست أخبر رئيس الائتلاف الحكومي "يريف ليفين" رئيس الحكومة نتنياهو أنه هناك توتر داخل حزب البيت اليهودي.

انشر عبر