شريط الأخبار

بيرس: تحقيق السلام سيجلب موارد مالية لم نحلم بمثلها

09:02 - 01 تشرين ثاني / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم


قال الرئيس "الإسرائيلي" شمعون بيريس، إن "تحقيق السلام في المنطقة سيجلب موارد مالية لم نحلم بمثلها، وأنه إذا تحقق السلام ستواجه دولة إسرائيل وضعاً جديداً يحمل في طياته إمكانيات واسعة".

غير أنه أشار في كلمة له في مؤتمر الجليل السابع المنعقد في منطقة طبريا (شمال شرق إسرائيل) حول الاستثمارات في الجليل، نقلت الإذاعة الإسرائيلية مقتطفات منها، إلى أن “الجميع يدرك بأن إحلال السلام يتطلب تقديم تنازلات إقليمية، وهذه مسألة لا خلاف عليها على الإطلاق” دون أن يتطرق إلى طبيعة تلك التنازلات.

وشدد الرئيس الإسرائيلي في هذا الصدد على أن “الشيء الأفضل لتثبيت المتانة الإستراتيجية لدولة إسرائيل يتمثل بالتوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين”.

واعتبر بيريس أنه “إذا قررت الحكومة عدم إقامة مستوطنات جديدة فعلية، ينبغي احترام مثل هذا القرار”، وذلك في إشارة إلى الهجمة التي يشنها مسؤولون وأحزاب إسرائيلية للمطالبة بتصعيد الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية، دون الإشارة من بيريس إلى ما إذا كان هناك نية لدى الحكومة الإسرائيلية لاتخاذ مثل هذا القرار بعد الاحتجاجات الفلسطينية والدولية على تصعيد الاستيطان من قبل الحكومة الإسرائيلية.

إلى ذلك، فقد دعا بيريس إلى “إدخال تعديلات واسعة على سلم الاولوليات القومية، وذلك من أجل توفير الإمكانات اللازمة لتطوير منطقتي الجليل (شمال إسرائيل)، والنقب (جنوب)، والنهوض بالتعليم العالي، وإيجاد المزيد من فرص العمل وضمان الازدهار”.

وكان الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي، وبعد توقف دام 3 سنوات جراء تمسك الحكومة الإسرائيلية بالاستيطان، قد اتفقا، برعاية أمريكية، في يوليو/ تموز الماضي، على الدخول في مفاوضات سرية من أجل إبرام اتفاقية سلام نهائية خلال 9 شهور. وتشمل المباحثات القضايا الرئيسية التي يلزم حلها، وهي: الحدود، ومستقبل المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، ومصير اللاجئين الفلسطينيين، ووضع مدينة القدس.التي لم يُبت فيها حتى اليوم.

ومؤخراً، أعلن مسؤول ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، أن “المفاوضات فشلت”، وقال في حديث مع إذاعة صوت فلسطين (الرسمية)، “لسنا بحاجة إلى التسعة أشهر للحكم على المفاوضات، إسرائيل أفشلتها”، وأضاف أنه” منذ استئناف المفاوضات، فقد قتلت إسرائيل 33 فلسطينيا، وطرحت عطاءات لبناء 5989 وحدة استيطانية، وهي على وشك الإعلان عن 1400 وحدة استيطانية جديدة”.

انشر عبر