شريط الأخبار

القبض على المتحدث باسم الرئاسة في عهد مرسي.. ياسر علي

08:54 - 01 تشرين أول / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 

ألقت أجهزة الأمن المصرية مساء (الثلثاء)، القبض على ياسر علي (أحد المتحدثين باسم الرئاسة في عهد الرئيس السابق محمد مرسي) وذلك لاتهامه بـ"التحريض على العنف والانتماء لجماعة إرهابية (جماعة الإخوان المسلمين)"، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر إنه تم القبض على "ياسر علي" الذي شغل لفترة منصب رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء لفترة بعد تركه الرئاسة، في شقة سكنية بالعاصمة القاهرة، مشيراً إلى أنه كان يعتزم "الهرب إلى السودان مستغلاً انشغال الأجهزة الأمنية بتأمين احتفالات رأس السنة وأعياد الميلاد".

ولفت المصدر إلى أن علي "لم يبد أى مقاومة أثناء القبض عليه"، مشيراً إلى أنه سيتم ترحيله إلى سجن طرة (جنوب القاهرة) شديد الحراسة على أن تنتقل النيابة العامة لاستجوابه هناك لدواع أمنية.

ولم يتسن الحصول على تعليق من ياسر علي ولا من مقربين منه حتى الساعة 20.30 (تغ)، فيما قال مسؤول في التحالف الوطني لدعم الشرعية المؤيد لمرسي إن التحالف لا يعرف سبب القبض عليه ولا يعرفون هل صدر قرار من النيابة العامة ضده أم لا.

وأعلنت الحكومة المصرية، الأربعاء الماضي، جماعة الإخوان المسلمين "جماعة إرهابية" وجميع أنشطتها "محظورة"، واتهمتها بتنفيذ التفجير الذي استهدف مبنى مديرية أمن محافظة الدقهلية (شمال البلاد)، الذي وقع فجر الثلثاء الماضي، وأسقط  16 قتيلاً.

انشر عبر